مظاهرات حاشدة بأمريكا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 9 يوليو 2016 - 7:44 مساءً
مظاهرات حاشدة بأمريكا


نظم أكثر من ألف متظاهر مسيرة فى شوارع سان فرانسيسكو، احتجاجا على ممارسات الشرطة الوحشية ضد السود، وندد المتظاهرون بإطلاق الشرطة الأمريكية النار، مطالبين بوقف قتل السود وسجن القاتلة.

وتسود حالة من الغضب أرجاء الولايات المتحدة الأميركية، بعد الصدمة التي تلقتها أمس الجمعة ، عقب مقتل 5 من الشرطة على يد قناص بمظاهرة في دالاس، ومقتل اثنين من الرجال السود برصاص الشرطة.

ولم يمنع حادث الأمس آلاف الأشخاص من الخروج للشوارع في مدن أميركية عدة التي شهدت خروج سلسلة تظاهرات شارك بها الآلاف، طالبوا بإنهاء العنف ضد السود.

حيث أغلق المتظاهرون الطرق في مدينة نيويورك وأتلانتا وفيلادلفيا مساء الجمعة، وجرى التخطيط أيضاً لمظاهرات في سان فرانسيسكو وفينيكس. ولم تتحدث تقارير وسائل الإعلام المحلية عن وقوع أي اشتباكات أو إصابات خطيرة.

كما وتظاهر مئات الأمريكيين أمام البيت الأبيض، في العاصمة واشنطن، احتجاجًا على مقتل مواطنين اثنين من ذوي البشرة السوداء على يد الشرطة في ولايتي لويزيانا، ومينيسوتا الأسبوع الماضي، وفقاً لما نشرته وكالة الأناضول.

المتظاهرون تجمعوا مساء الجمعة، وواصلوا احتجاجهم حتى ساعة متأخرة من الليلة الماضية. وأطلق المتظاهرن هتافات من قبيل “حياة السود غالية”، كما رفعوا لافتات كُتب عليها “لا سلام بلا عدل”.

وأظهر فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي آلافاً يتظاهرون في أتلانتا فيما بدت أكبر مظاهرة، وردد المتظاهرون هتافات ولوحوا بلافتات تطالب بالعدالة.

وأظهرت لقطات لمحطات تلفزيونية محلية، حشداً هائلاً في مواجهة عشرات من سيارات الشرطة، التي تم إيقافها على طريق سريع محلي. وقال قاسم ريد رئيس بلدية أتلانتا في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، إن المسيرة كانت سلمية إلى حد كبير على الرغم من اعتقال نحو 10 أشخاص.

في سياق متصل أعلن البيت الأبيض أن الرئيس باراك أوباما قرر اختصار زيارته إلى أوروبا للتوجه في مطلع الأسبوع المقبل إلى دالاس، حيث قتل خمسة شرطيين برصاص قناص تصرف بمفرده. المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جوش أرنست، قال إن أوباما الذي يشارك في قمة الحلف الأطلسي في وارسو، سيعود إلى واشنطن مساء الأحد “أي قبل يوم مما كان مقرراً مسبقاً” وسيتوجه إلى دالاس “في مطلع الأسبوع المقبل”؛ تلبية لدعوة من رئيس بلدية المدينة مايك راولينغز.

وقتلت الشرطة كاستيل خلال توقف لحركة المرور في وقت متأخر يوم الأربعاء الماضي ونشرت صديقته لقطات فيديو حية على شبكة الإنترنت للمشهد الدموي. وقتل سترلينغ خلال مشاجرة أمام متجر مع اثنين من ضباط الشرطة البيض.

وأثار فيديو للواقعة غضباً على وسائل التواصل الاجتماعي. وأثار الحادثان التوترات العرقية التي اندلعت مراراً في مختلف أنحاء البلاد عام 2014 في أعقاب مقتل مايكل براون وهو مراهق أسود غير مسلح على يد ضابط شرطة أبيض في فيرغسون بولاية ميزوري.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.