“مصر وقبرص واليونان” : نؤكد على وحدة الأراضي السورية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 9 أكتوبر 2019 - 7:59 صباحًا
“مصر وقبرص واليونان” : نؤكد على وحدة الأراضي السورية


أكدت مصر وقبرص واليونان ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسلامتها الإقليمية معربة عن قلقها العميق إزاء العدوان التركي على الأراضي السورية.

ونددت الدول الثلاث في بيان مشترك عقب اجتماع للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسيادس ورئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس في القاهرة اليوم بأي محاولة تركية لتقويض وحدة الأراضي السورية.

كما شددت الدول على الالتزام بوحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها واستقلالها معربة عن دعمها المساعي الدولية لتعزيز الحل السياسي للأزمة في سورية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان جنيف.

وأعربت الدول الثلاث عن قلقها البالغ إزاء الوضع في منطقة إدلب التي ينتشر فيها الآلاف من الإرهابيين الذين يتلقون المساعدة من أطراف بعينها الأمر الذي يمثل تهديداً مشتركاً لمنطقة المتوسط.

وجددت الدول الثلاث التأكيد على تعزيز الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب والتطرف داعية المجتمع الدولي إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات المتوافقة مع القانون الدولي ضد جميع التنظيمات الإرهابية فضلاً عن اتخاذ تدابير ملموسة لمساءلة الفاعلين الإقليميين المنخرطين في تمويل التنظيمات الإرهابية وتزويدهم بالأسلحة وتوفير ملاذ آمن ومنصات إعلامية لها.

وأكدت الدول الثلاث دعمها الثابت لجهود قبرص للتوصل إلى حل للقضية القبرصية على أساس قرارات مجلس الأمن مطالبين النظام التركي بإنهاء أعماله الاستفزازية واستئناف المفاوضات لإيجاد تسوية شاملة للقضية القبرصية مشددين على أن يأتي هذا الحل متسقاً مع استقلال جمهورية قبرص وعضويتها في الاتحاد الأوروبي وحقها الكامل في حماية أمنها واستقلالها وسيادتها وسلامة أراضيها.

كما أدانت مصر وقبرص واليونان الإجراءات التركية المستمرة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ومياهها الإقليمية والتي تمثل انتهاكا للقانون الدولي وانتهاك المجال الجوي اليوناني والمياه الإقليمية في بحر إيجة.

ودعت الدول الثلاث إلى التوصل لتسوية سياسية في ليبيا للخروج من مأزقها وأوضاعها الأمنية المتوترة وإعادة الاستقرار إليها.

وفيما يخص القضية الفلسطينية دعا البيان المشترك إلى حل عادل وشامل بناء على قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة من خلال إقامة دولة فلسطينية موحدة وذات سيادة وعاصمتها القدس المحتلة.

وكان الرئيس المصري جدد في وقت سابق اليوم التأكيد على ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها قائلاً خلال مؤتمر صحفي على هامش الاجتماع الثلاثي “أكدنا رفضنا التام محاولات استخدام القوة واستقطاع جزء من الأراضي السورية وفرض أمر واقع جديد في المنطقة فيما يعد انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.