مشاورات “إيرانية – صينية” حول الاتفاق النووي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 ديسمبر 2019 - 9:21 صباحًا
مشاورات “إيرانية – صينية” حول الاتفاق النووي


أجرى مساعدا وزيري خارجية إيران والصين في بكين، اليوم الأحد، مشاورات حول آخر مستجدات الاتفاق النووي.

والتقى المساعد السياسي لوزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي في بكين مساعد وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية “ما جاو شي”، وبحث الجانبان في هذا اللقاء آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي.

ووصف عراقجي الاتفاق النووي بالإنجاز متعدد الأطراف وقال: إن الاتفاق النووي انجازا لدبلوماسية الدولية وأن جميع دول العالم تتحمل المسؤولية لحفظه وتنفيذه.

وأشار في مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني بعد الانتهاء من جولة الحوار السياسي بينهما إلى الاجتماع الاستشاري مع نظيره الصيني فيما يتعلق بالاتفاق النووي مضیفا: نحن لطالما كانت لنا حوارات مع أصدقائنا في الصين ومنذ إطلاق مفاوضات الاتفاق النووي وفي جميع المراحل كانت لنا حوارات بهذا الشأن.

وأضاف أن الاتفاق النووي مصادق علية في مجلس الأمن الدولي في القرار 2231 وأن انسحاب أمريكا منه وبشكل أحادي هو نقض للقرار مجلس الأمن الدولي قائلا: إن أمريكا لم تخرج من الاتفاق فحسب بل تمارس الضغوط على باقي أطراف الاتفاق للخروج منه وأن هذا الإجراء وهو نقض القرار الدولي غير مقبول عند باقي الدول.

واعتبر عراقجي أنه لا يجوز انتقاد إيران لتقليل التزاماتها النووية وذلك لأن المسؤول الوحيد هي المنظمة الدولية للطاقة الذرية والتي أيدت سلمية النشاط النووي الإيراني ولعدة مرات، مؤكدا على التزام إيران الكامل ببنود الاتفاق والقضايا النووية.

وأشار إلى أن إيران انتظرت مدة سنة كاملة بعد الخروج الأمريكي من الاتفاق كي يؤمّن باقي الأطراف المصالح المنصوص عليها في الاتفاق الدولي ولكن دون جدوى، مؤكدا أن تقليل إيران التزاماتها لا يعني خروج إيران منه بل هو لإنقاذ الاتفاق ومنصوص عليه في الفقرة 36 للاتفاق وباستطاعة الأطراف الأخرى إيجاد حلول لهكذا قضايا.

من جهته اعتبر “ما جاو شي” في هذا اللقاء إيران شريكا استراتيجيا للصين، مؤكدا رغبة بلاده في تعزيز التعاون مع إيران في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وكان عراقجي قد صرح أمس لدى وصوله بكين أمس السبت أن الهدف من زيارته إلى الصين هو إجراء جولة من الحوار السياسي مع المسؤولين فيها يتعلق بالاتفاق النووي والقضايا الثنائية المشتركة مؤكدا أن علاقات اقتصادية متينة تربطنا مع الصين.

واعتبر عراقجي الاتفاق النووي من المواضيع المهمة دوليا، مضيفا أن بسبب انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي وعدم التزام الأطراف الأخرى بتعداتها فأن الاتفاق يمر بظروف غير ملائمة وأن إيران لم تحصل على ما اتفق عليه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.