وسائل إعلام: الانقلاب العسكري في تركيا مفبرك بهدف توسيع سلطة أردوغان

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 يوليو 2016 - 12:09 مساءً
وسائل إعلام: الانقلاب العسكري في تركيا مفبرك بهدف توسيع سلطة أردوغان


الأحداث كل يوم تفاصيل جديدة حول فبركة النظام التركي للانقلاب العسكري في تركيا إذ نشرت صحيفة «واشنطن تايمز» قبل 3 شهور مقالاً قالت فيه: إن الرئيس التركي رجب أردوغان سيفبرك انقلاباً عسكرياً في البلاد سعياً منه لتوسيع سلطاته، وكبح جماح المعارضة والانتقادات المتزايدة على خلفية سياساته التي جلبت الإرهاب للبلاد وأثارت الفوضى على الحدود مع سورية والعراق.

وذكر موقع «العالم» الإخباري أنه بتاريخ 7 أيار 2016 نشرت «واشنطن تايمز» معلومات أفادت بأن الرئيس أردوغان سيحاول الاستفادة من الشائعات حول «نية الجيش التركي القيام بانقلاب عسكري» وذلك للقضاء على خصومه.

وبحسب الموقع فقد أوضحت الصحيفة أن هذه الشائعات وإمكانية استفادة أردوغان منها للإطاحة بهم دفعت قادة الجيش للمرة الأولى للإعلان صراحة في 1 أيار 2016، أنه لا توجد أي نية أو توجه للقيام بانقلاب عسكري في البلاد وأن الجيش لن يتدخل أبداً في سير العملية السياسية في البلاد.

ونقلت الصحيفة عن عضو المعارضة التركية السابق في البرلمان أيكان إردمير قوله: إنهم في حزب «العدالة والتنمية» جيدون جداً في تحويل التحديات إلى مزايا وهم يعلمون تماماً أنهم قادرون على الاستفادة بشكل كبير من شائعات الانقلاب العسكري. وأضاف: إن وسائل الإعلام التركية التي تسيطر عليها الحكومة تبذل جهداً كبيراً لتقوية هذه الشائعات وهم يحاولون التأثير على الناخب وإخافته وجعله أمام خيارين إما الحكومة التركية أو الحكم العسكري.

وأشارت الصحيفة إلى انخفاض شعبية الحزب حيث خرج في الانتخابات الأخيرة منتصراً بشق الأنفس، وخاصة مع تأزم الأوضاع والانتقادات التي يتعرض لها أردوغان بسبب عمله على إطالة الحرب على سورية، وارتفاع الاشتباكات مع الجماعات الكردية، وضعف الاقتصاد وانهيار السوق السياحية وتزايد هجمات تنظيم «داعش» الإرهابي.

وأشارت الصحيفة إلى أن مايكل روبين، المسؤول السابق في «البنتاغون» كان قد أعطى دفعة كبيرة لشائعات الانقلاب العسكري في تركيا عندما قال: إن تصرفات أردوغان الاستبدادية ضد معارضيه عبر اعتقالهم وسجنهم، وإسكات الصحف ومحاربتها، وأحلامه «السلطانية» المجنونة خرجت عن السيطرة.

وأضاف: فيما إذا قرر الجيش التركي الانقلاب على أردوغان فيجب أن تدعمه الولايات المتحدة، وقد دفع هذا التصريح الجيش التركي لنفي نيته القيام بأي انقلاب عسكري في بيان رسمي.

وأنهت الصحيفة مقالها  بالقول: إن أردوغان قد يلجأ إلى انقلاب عسكري مفبرك للتهرب مما سمته انقلاباً مدنياً يحدث حالياً في تركيا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.