لجنة دعم الأسرى السوريين بسجون الاحتلال تهنئ بالإفراج عن بشيرة محمود

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 18 يوليو 2016 - 7:48 مساءً
لجنة دعم الأسرى السوريين بسجون الاحتلال تهنئ بالإفراج عن بشيرة محمود


حيت لجنة دعم الأسرى السوريين المحررين والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي جذوة النضال والصمود المتجذرة في نفوس أبناء الجولان السوري وأسراه الأبطال.

وتوجهت اللجنة في بيان لها اليوم بالتهنئة إلى الأهل في الجولان السوري المحتل وإلى الأسيرة السورية بشيرة محمود التي تم الإفراج عنها بعد أربعة عشر شهرا من الاعتقال التعسفي في سجون الاحتلال الصهيوني مؤكدة أن الجولان الذي قدم أكثر من ثلث سكانه في الأسر والاعتقال على مدى أربعة عقود ونصف من أجل الحفاظ على هوية الجولان عربية سورية مستعد أن يقدم المزيد.

وناشدت اللجنة العالم بمنظماته الإنسانية والحقوقية الضغط على الاحتلال لإطلاق سراح بقية الأسرى والمعتقلين وعلى رأسهم عميد الأسرى صدقي المقت.

وفي تصريح لـ سانا أشار الأسير المحرر علي اليونس رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين إلى أن جميع ممارسات الاحتلال التعسفية بحق الأسرى والمعتقلين باءت بالفشل نتيجة صمودهم البطولي الذين أكدوا حقهم المشروع في مقاومة الاحتلال التي تصونها المواثيق والأعراف الدولية ولا سيما اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بمعاملة السكان الواقعين تحت نير الاحتلال.

وطالب اليونس بإطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين وعلى رأسهم صدقي المقت والطبيب إياد الجوهري والشاب أمل أبو صالح.

من جهته هنأ محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر في تصريح مماثل لـ سانا أبناء الجولان السوري المحتل وذوي الأسيرة بشيرة محمود بإطلاق سراحها مؤكدا أن الجولان كان ولا يزال عربيا سوريا وعودته قريبة إلى حضن الوطن الأم سورية .

ونقل المحافظ باسم أبناء الوطن والقنيطرة محبة واعتزاز الوطن شعبا وجيشا وقيادة بصمود أبناء الجولان شيبا وشبابا ونساء وأطفالا وهم يتصدون لممارسات الاحتلال القمعية ويقدمون الشهداء والأسرى.

وكانت مجموعة من أبطال الجولان السوري المحتل تصدت في حزيران العام الماضي لسيارة إسعاف تابعة لقوات الاحتلال الاسرائيلي تنقل مصابين اثنين من إرهابيي “جبهة النصرة” أثناء مرورها في طريق جبل الشيخ ” مجدل شمس بالجولان السوري المحتل ما أسفر عن مقتل الإرهابيين وشنت على إثرها قوات الاحتلال حملة اعتقالات عشوائية تعسفية من قرية مجدل شمس ووجهت الاتهام لكل من بشيرة محمود وأمل أبو صالح 22 عاما بقتل أحد الإرهابيين.

 

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.