الجيش يسيطر على كراجات الليرمون

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 9:58 صباحًا
الجيش يسيطر على كراجات الليرمون


حققت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوى الرديفة إنجازا عسكريا جديدا في منطقة الكاستيلو شمالي مدينة حلب حيث سيطرت على مسبح ومنتجع الكاستيلو وكراجات الليرمون.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات الماضية عمليات نوعية “أحكمت خلالها السيطرة على عدة كتل من الأبنية السكنية وعلى كراجات الانطلاق على اتجاه الليرمون-الخالدية بعد تكبيد المجموعات الإرهابية خسائر بالأفراد والعتاد”.

وبين المصدر أن وحدات الجيش “أصبحت تشرف بشكل مباشر على طريق الكاستيلو في حين قطعت طريق الليرمون -الكاستيلو- دوار الجندول” مشيرا إلى أن الوحدات تتابع عملياتها في ملاحقة فلول المجموعات الارهابية بريف حلب الشمالي.

إلى ذلك أشار مراسل سانا في حلب إلى أن وحدات الجيش والقوى الرديفة سيطرت خلال عمليتها بريف حلب الشمالي على مسبح ومنتجع الكاستيلو وعدد من المعامل وكراجات الليرمون الملاصقة للطريق من جهة دوار الليرمون.

وبين المراسل أن وحدات الجيش قامت بعد السيطرة بتثبيت نقاطها العسكرية وإقامة السواتر الترابية على طريق الكاستيلو لتكون بذلك أشرفت على كامل الطريق وضيقت الخناق على المجموعات الإرهابية بعد أن قطعت طرق امدادها الممتدة من الليرمون فالكاستيلو وصولا إلى دوار الجندول.

وكانت وحدات من الجيش استعادت أمس السيطرة على 33 كتلة بناء ومعمل فى منطقة الليرمون بعد القضاء على عدد من الإرهابيين في حين فر العشرات منهم باتجاه الحدود التركية.

إلى ذلك اقرت التنظيمات الإرهابية التكفيرية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل من سمته “القائد العسكري في كتائب أبو عمارة” ياسين نجار الملقب بـ “خطاب”.

ودعت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في وقت سابق اليوم المواطنين في الأحياء الشرقية لمدينة حلب إلى الانضمام للمصالحات الوطنية وطرد المرتزقة الغرباء وحددت ممرات آمنة للمواطنين وأماكن إقامة مؤقتة لمن يرغب بالخروج مؤكدة حرصها على تأمين جميع المتطلبات المعيشية للمواطنين الذين يخرجون من المنطقة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.