نائبة أمريكية تتهم إسرائيل بالوقوف وراء هجمات ميونخ ونيس الإرهابية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 يوليو 2016 - 3:20 مساءً
نائبة أمريكية تتهم إسرائيل بالوقوف وراء هجمات ميونخ ونيس الإرهابية


واشنطن ـ «القدس العربي» – رولا سليمان حسن
استنتجت النائبة الأمريكية السابقة سينيثا ماكينى ان بصمات إسرائيل واضحة بنسبة 100 في المئة في الهجمات الإرهابية الأخيرة في ميونخ ونيس، وتساءلت في تغريدة على حسابها الخاص على تويتر عن سر ظهور المصور الإسرائيلي نفسه بعد لحظات من ارتكاب الهجمات الدموية في ألمانيا وفرنسا. وعبرت ماكيني وهى نائبة سابقة عن ولاية جورجيا ومرشحة سابقة عن حزب الخضر في انتخابات الرئاسة الأمريكية في عام 2008 عن ارتيابها من العلاقة بالقول: «المصور الإسرائيلي نفسه ظهر وهو يلتقط صورا لأحداث نيس وميونخ، كيف يمكن لهذا الأمر ان يحدث، هل تذكرون «الراقصون الإسرائيليون».
وأرفقت ماكيني تعليقها على «تويتر» بشريط فيديو يوضح ان مصورا ألمانيا يدعى ريتشارد غتجار قام بتصوير اللحظات الدموية للهجمات الإرهابية في ألمانيا وفرنسا ليتضح لاحقا ان المصور هو في الواقع متزوج من نائبة في الكنيست الإسرائيلي تدعى اينا ويلف، مجندة سابقة في وحدة الاستخبارات فيالجيش الإسرائيلي.
واتضح ان شريط الفيديو دقيق للغاية ولم يتم التلاعب به وفقا لسجلات مدينة نيس، واتهم المعلق في شريط الفيدو إسرائيل بالوقوف وراء الهجمات قائلا بأنه من المستحيل ان يظهر هذا الرجل كمصادفة اثناء وقوع الهجمات الأخيرة فمن الواضح أنه كان مستعدا لتصوير اللقطات لأنه على علم بها سابقا. وتساءلت ماكينى في تغريدة لاحقة: «هل تذكرون الإسرائيليين وهم يرقصون؟ لماذا كانوا يرقصون في المنتزه بينما كان العديد من الأمريكيين يموتون؟ لماذا كانوا في المنتزه في المقام الاول»، وفي تغريدة أخرى، عبرت ماكينى عن سعادتها من اتخاذ قرار يسمح للنقابات بمقاطعة إسرائيل وقالت بأن هذا قرار عظيم. وأعاد الجنرال مايكل فلين الذى كان ضمن قائمة المرشحين المحتملين لمنصب نائب الرئيس للمرشح الجمهوري دونالد ترامب نشر تغريدة تغمز من طرف إسرائيل وقد جاءت للرد على مدير الحملة الانتخابية لكلينتون الذى قال ان روسيا قد تكون وراء قرصنة رسائل البريد الإلكتروني للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون في محاولة لمساعدة ترامب، التغريدة المثيرة للجدل قالت بالحرف الواحد ان الجهاز الفاسد في الحزب الديمقراطي يحاول قول أي شيء لتوصيل هيلاري إلى البيت الأبيض ولا يمكن بعد الآن اتهام الاتحاد السوفييتي أو اليهود.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.