روسيا: إمداد الإرهابيين بحلب بالأسلحة ..انتهى

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 يوليو 2016 - 3:07 مساءً
روسيا: إمداد الإرهابيين بحلب بالأسلحة ..انتهى


أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الجانب الروسي لن يسمح في أي ظرف بتدفق المزيد من الأسلحة إلى المناطق التي يسيطر عليها المسلحون في حلب مشيرة إلى إمكانية فتح ممرات إنسانية ليس فقط من حلب بل إلى المدينة إذا اقتضت الضرورة ذلك.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن أناتولي أنطونوف نائب وزير الدفاع الروسي قوله للصحفيين اليوم إن “روسيا مستعدة لتفعل كل ما بوسعها من أجل تقديم المساعدات إلى المواطنين المسالمين وحتى المسلحين الراغبين فى إلقاء السلاح في مدينة حلب” واصفا عملية حلب بأنها إنسانية بحتة.

وأضاف أنطونوف.. إن “وزارة الدفاع الروسية بدأت بالتعاون مع وزارة الخارجية الروسية عملها على جذب منظمات انسانية دولية من أجل تقديم المساعدات للمدنيين في الجمهورية العربية السورية وقد وجهت دعوات الوزارتين الى النظراء فى الخارج والدول البارزة لدعم جهود الجانب الروسي الرامية الى تقديم المساعدات الانسانية لسكان مدينة حلب”.

وقال نائب وزير الدفاع الروسي إلى أن ردود الأفعال الاولية تولد بعض التفاؤل، مشيراً إلى أن ممثلى “أطباء بلا حدود” والصليب الأحمر الدولى ومكتب المبعوث الأممي الخاص إلى سورية قالوا إن “أي مبادرة تسمح للمدنيين السوريين بالانتقال الى مناطق أكثر أمنا قد تكون ايجابية”.

ولفت انطونوف الى أن مسائل تنفيذ مشروع تقديم المساعدات على الارض تتطلب تخطيطا وتحضيرا بشكل دقيق.

إلى ذلك أعلن أنطونوف أن وزارة الدفاع الروسية ستدرس بعناية مقترحات المبعوث الأممي إلى سورية ستافان دي ميستورا بشأن تنفيذ العملية الروسية في حلب.

وقال أنطونوف في بيان نشر على صفحة وزارة الدفاع على الفيسبوك .. “إن وزارة الدفاع ترحب بالتوجه الإيجابي لمقترحات مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا حول تنفيذ العملية الإنسانية الروسية في حلب” مضيفا.. “سندرس بعناية جميع مقترحات دي ميستورا والتي يستحق جزء كبير منها الدعم وسندلي بتعليقاتنا بهذا الخصوص”.

وشدد أنطونوف على أن وزارة الدفاع مستعدة “للتعاون الوثيق والبناء مع كل المنظمات الإنسانية الدولية ومع مكتب مبعوث الأمم المتحدة الى سورية أيضا”.

وأطلقت الحكومة السورية والقوات الروسية امس عملية انسانية واسعة النطاق فى مدينة حلب لضمان أمن حياة السكان في الاحياء الشرقية منها تهدف لمساعدة المدنيين الذين أصبحوا رهائن لدى الارهابيين وكذلك مساعدة المسلحين الراغبين في القاء السلاح.

كما أعرب مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سورية ستافان دي ميستورا في وقت سابق اليوم عن دعم المنظمة الدولية لكل مبادرة تهدف الى مساعدة المدنيين موضحا ان المنظمة الدولية تدرس بعناية المبادرة الانسانية التي اطلقتها الحكومة السورية والقوات الروسية في حلب.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.