عشرات العائلات تخرج من أحياء حلب الشرقية وعدد من المسلحين يسلّمون أنفسهم للجيش

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 يوليو 2016 - 11:12 صباحًا
عشرات العائلات تخرج من أحياء حلب الشرقية وعدد من المسلحين يسلّمون أنفسهم للجيش


خرجت عشرات العائلات أمس من أحياء حلب الشرقية في حين سلّم عدد من المسلحين أنفسهم وأسلحتهم لوحدات الجيش العربي السوري.

وتم خروج العائلات عبر الممرات التي حددتها محافظة حلب لخروج الأهالي المحاصرين من قبل المجموعات الإرهابية في الأحياء الشرقية ووصلت إلى حي صلاح الدين حيث قام عناصر الجيش باستقبالهم ونقلهم بالتعاون مع الجهات المعنية عبر حافلات نقل إلى مراكز الإقامة المؤقتة.
وكانت محافظة حلب قد أنجزت أمس الأول جميع الترتيبات والإجراءات لاستقبال الأهالي الذين يخرجون من أحياء حلب الشرقية حيث قامت بتجهيز عدد من مراكز الإقامة المؤقتة المجهزة بجميع الخدمات وتوفير المواد الغذائية والإغاثية فيها.
وتؤكد مصادر أهلية وتقارير إعلامية متطابقة أن المجموعات الإرهابية تقوم بمنع عشرات العائلات من الخروج من الأحياء الشرقية في مدينة حلب.
ولفت مصادر محلية إلى أن مسلحين من أحياء حلب الشرقية سلّموا صباح أمس أنفسهم وأسلحتهم للجيش العربي السوري في حي صلاح الدين.
وأشار المراسل في وقت لاحق من يوم أمس إلى وصول عدد من النساء ممن تزيد أعمارهن على 40 عاماً من أحياء حلب الشرقية إلى حي صلاح الدين، مبيناً أن الجهات المعنية قامت بنقلهن إلى مراكز إقامة مؤقتة جهزتها محافظة حلب مع تأمين المساعدات الفورية لهن.
وكان السيد الرئيس بشار الأسد  قد أصدر يوم الخميس الماضي مرسوماً تشريعياً يقضي بمنح عفو لكل من حمل السلاح أو حازه لأي سبب من الأسباب وكان فاراً من وجه العدالة أو متوارياً عن الأنظار متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة أو أي من سلطات الضابطة العدلية خلال ثلاثة أشهر من تاريخ صدور المرسوم.


رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.