بوتين يشجع على التعاون الاقتصادي بين روسيا وايران

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 6 أغسطس 2016 - 10:56 صباحًا
بوتين يشجع على التعاون الاقتصادي بين روسيا وايران


أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة 5 أغسطس/آب، أن إنشاء منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وإيران، يمكن أن يعطي دفعة قوية لتنمية التجارة والاستثمار.

وقال بوتين في مقابلة مع وكالة الأنباء الأذربيجانية قبيل زيارته إلى باكو في 8 أغسطس/آب: “دفعة قوية للتجارة الروسية-الإيرانية والاتصالات في مجال الاستثمار قد تمنح فرصة لإنشاء منطقة تجارة حرة بين الاتحاد الاقتصادي الأوراسي وإيران… بدأت مجموعة بحثية مشتركة عملها، وتبحث تفاصيل أي اتفاق محتمل”.

وأشار بوتين، إلى أن موسكو مهتمة بتعزيز الشراكة مع إيران في الشؤون الإقليمية وأنه يرى في ذلك “عاملا مهما في الحفاظ على الاستقرار والأمن على مساحات شاسعة من أراضي آسيا الوسطى، ومنطقة بحر قزوين، حتى الشرق الأوسط ” مضيفا: “إننا سوف نواصل دعم رغبة إيران في أن تصبح عضوا كامل العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون”.

وتجدر الإشارة إلى أن منظمة شنغهاي للتعاون، تضم كلا من روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان، ومنحت المنظمة صفة مراقب في هيكلها، إلى كل من منغوليا والهند وإيران وباكستان وأفغانستان، وفي شهر سبتمبر/أيلول عام 2014، تقدمت كلا من باكستان والهند بطلب رسمي للحصول على العضوية الرسمية في منظمة شنغهاي للتعاون، كذلك تطمح إيران أيضا للحصول على العضوية الكاملة في المنظمة، فيما تقدمت كلا من سريلانكا وأرمينيا بطلب للحصول على صفة عضو مراقب في المنظمة، وبقيت كل من بيلاروس وتركيا وسريلانكا، هي فقط الدول المشاركة ضمن المنظمة بصفة (حلفاء في الحوار) في هذه المنظمة الإقليمية الدولية.

ووصف الرئيس الروسي، إيران باعتبارها شريكا منذ فترة طويلة لروسيا، مشيرا إلى أن تخفيف حدة التوتر في الدول المجاورة لإيران بعد الاتفاق بشأن برنامجها النووي “سيفيد العلاقات الثنائية.. الاتحاد الروسي يعتزم مواصلة بناء تعاون تجاري واقتصادي مع طهران”.

وأوضح بوتين أن حجم التجارة المتبادلة بين البلدين، ارتفع خلال خمسة أشهر من العام الجاري بنسبة 70% ليصل إلى 855 مليون دولار.

وأكد الرئيس الروسي أن “روسيا تعتزم منح ايران قرضين ائتمانيين حكوميين، بقيمة 2.2 مليار يورو، لتمويل بناء محطة حرارية لتوليد الكهرباء قرب مدينة بندر عباس على الساحل، وتمويل مشروع كهربة السكك الحديدية (غرمسار – اينتشي بورون) شمال شرق البلاد”.

وبالإضافة إلى ذلك، أكد رئيس الاتحاد الروسي، أن بلاده ستبني في إيران أول محطة للطاقة النووية “بوشهر”، كما تخطط لإنشاء “ثمانية مفاعلات نووية.”

وقال بوتين: “سنواصل مساعدة الشركاء الإيرانيين في تنفيذ خطة العمل على البرنامج النووي الإيراني، بما في ذلك إعادة تدوير اليورانيوم المخصب والتحول إلى القدرة على إنتاج نظائر مشعة مستقرة “.

وكان الديوان الرئاسي في روسيا قد أعلن أن بوتين سيلتقي في باكو نظيريه الأذربيجاني إلهام علييف، والإيراني حسن روحاني، مضيفا أن المحادثات الثلاثية ستركز على القضايا الملحة في السياسة الدولية والإقليمية، وآفاق التعاون العملي، لا سيما في قطاعات الطاقة والنقل.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.