الجيش يعزل نارياً منطقة العمليات في محيط الكليات العسكرية بريف حلب

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 7 أغسطس 2016 - 10:22 صباحًا
الجيش يعزل نارياً منطقة العمليات في محيط الكليات العسكرية بريف حلب


أكد مصدر عسكري أن الجيش العربي السوري مصمّم على سحق المجموعات الإرهابية ومنعها من تحقيق أهدافها في حلب.
وقال المصدر في تصريح لـ «سانا» الليلة الماضية: إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تواصل عملياتها القتالية جنوب حلب وتتصدى ببسالة لهجوم المجموعات الإرهابية وتخوض معارك عنيفة في عدد من النقاط التي تسلل إليها الإرهابيون في منطقة الكليات العسكرية.
ولفت المصدر إلى أن العمليات القتالية مستمرة على جميع المحاور إلى الجنوب وجنوب غرب حلب وإن المجموعات الإرهابية تتكبّد خسائر كبيرة بالعتاد والأفراد.
وأكد المصدر أن هذه المجموعات الإرهابية لم تتمكن من كسر الطوق المفروض على الإرهابيين في الأحياء الشرقية من مدينة حلب، لافتاً إلى أن وسائل الإعلام الشريكة في سفك الدم السوري تشنّ حرباً نفسية واسعة وتبث عشرات الصور والمقاطع المفبركة للتأثير في معنويات المواطنين وتضليل الرأي العام وللتغطية على العدد الكبير من القتلى والخسائر التي تكبدها الإرهابيون في معارك أمس.
إلى ذلك ذكر مراسل «سانا» في حلب: إن منطقة جنوب وجنوب- غرب حلب تعرضت مساء أمس لهجوم عنيف من أعداد كبيرة من الإرهابيين.
وكانت الوحدات المدافعة عن الكليات العسكرية جنوب مدينة حلب خاضت في وقت سابق أمس بمساندة سلاحي الجو والمدفعية معارك عنيفة مع المجموعات الإرهابية التكفيرية وكبّدتهم خسائر كبيرة.
وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري كثّف ضرباته الجوية على خطوط ومحاور تحرك وإمداد المجموعات الإرهابية ما أدى إلى شل حركتها في جنوب غرب حلب، مؤكداً أن سلاح الجو  قطع نارياً جميع المحاور المؤدية إلى مدينة حلب.
وأضاف المصدر: إن سلاح الجو عزل نارياً منطقة العمليات في محيط الكليات العسكرية في حلب بشكل يدعم أعمال القوات التي تقوم بتطهير النقاط التي تسللت إليها المجموعات الإرهابية.
ولفت المصدر إلى أن الطيران الحربي دمّر عشرات الآليات بمن فيها من إرهابيين على محاور سراقب – الزربة – الراشدين – أورم الكبرى – خان العسل – معرة النعمان باتجاه حلب.
وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية طالت أرتال الإمداد والتعزيزات التي حاولت المجموعات الإرهابية استقدامها من مناطق إدلب وريف حماة باتجاه حلب ما أدى إلى تدمير تلك الأرتال وإيقاع العديد من الإرهابيين قتلى ومصابين.
وفي وقت سابق أمس قال المصدر: إن المجموعات الإرهابية عاودت فجر أمس الهجوم بأعداد كبيرة على محور الكليات العسكرية حيث خاضت الوحدات المدافعة معارك واشتباكات عنيفة مدعومة بإسناد من سلاحي الجو والمدفعية في الجيش العربي السوري.
وأضاف المصدر: إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.
إلى ذلك أفاد مراسل «سانا» في حلب بأن آلاف الإرهابيين أغلبهم مرتزقة أجانب هاجموا بعد منتصف الليلة قبل الماضية بسيارات مفخخة محور الكليات، مبيّناً أن الاشتباكات تركزت على سور كلية التسليح من الجهة الغربية واستخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة.
ولفت المراسل إلى أن الاشتباكات أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والمصابين بين صفوف الإرهابيين وتدمير أعداد كبيرة من آلياتهم ومعداتهم.
وأوضح أن المجموعات الإرهابية قامت بإطلاق عشرات القذائف الصاروخية على منطقة الراموسة وحي الحمدانية في مدينة حلب ماتسبب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح وإلحاق أضرار مادية كبيرة.
وفي السياق أكد مراسل «سانا» أنه لا صحة للشائعات التي تتداولها وسائل الإعلام الشريكة في جريمة سفك الدم السوري عن «سيطرة» المجموعات الإرهابية على دوار الراموسة جنوب مدينة حلب.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.