مقتل عشرات الإرهابيين بريف السويداء، والجيش يحرر كنسبا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 9 أغسطس 2016 - 8:41 صباحًا
مقتل عشرات الإرهابيين بريف السويداء، والجيش يحرر كنسبا


نفذ الطيران الحربي سلسلة غارات جوية على أماكن وجود التنظيمات الإرهابية المرتبطة بنظام أردوغان السفاح وكبدها خسائر فادحة بالأفراد والعتاد والآليات في ريف حلب الجنوبي.

وأفاد مصدر عسكري بأن سلاح الجو شن سلسلة غارات وجّه خلالها رمايات نارية مركزة على أماكن وجود الإرهابيين وتجمعاتهم في ريف حلب الجنوبي، مؤكداً أن الضربات الجوية أسفرت عن تدمير عدد من العربات المدرعة والمصفحة المزودة برشاشات والسيارات المحملة بالذخائر إضافة إلى إيقاع أعداد كبيرة من الإرهابيين بين قتيل ومصاب.

وفي وقت لاحق أمس أكد المصدر أن سلاحي الجو السوري والروسي واصلا توجيه ضرباتهما المركزة على أرتال المجموعات الإرهابية في محيط منطقة العمليات القتالية جنوب حلب ودمرا لها 5 عربات مدرعة في محيط الكليات العسكرية و7 عربات مصفحة مزودة برشاشات على محور خان طومان و11 عربة وسيارة نقل على محور الزربة و14 عربة مصفحة على محور سراقب- حلب، مؤكداً سقوط عشرات القتلى والمصابين من الإرهابيين نتيجة الكمائن النارية التي نفذتها وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في منطقة الكليات العسكرية والطرق والمحاور المؤدية إليها جنوب حلب.

وأوضح المصدر أن جميع الطرق والمحاور في منطقة العمليات القتالية جنوب حلب تخضع لسيطرة نارية كاملة من قبل وحدات الجيش بالتنسيق والتعاون مع سلاحي الجو السوري والروسي.

أما في ريف اللاذقية الشمالي فقد أعلن مصدر عسكري أمس أن وحدات من الجيش أعادت الأمن والأمان إلى بلدة كنسبا وبسطت سيطرتها الكاملة على عدد من التلال المحيطة بها.

وقال المصدر: إن وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية بسطت سيطرتها الكاملة على تلة طوبال وقلعة شلف وأعادت الأمن والأمان إلى بلدة كنسبا بالريف الشمالي.

وأكد المصدر أن عملية السيطرة جاءت بعد تكبيد التنظيمات الإرهابية التي كانت موجودة هناك خسائر فادحة بالأفراد والعتاد حيث خاضت وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية اشتباكات عنيفة أسفرت عن القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي وفرار من تبقى من فلولهم.

وقال المصدر: لقد عملت وحدات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية على رصد ومتابعة تحركات الإرهابيين وأماكن وجودهم وتوجيه الضربات المركزة ضدهم بشكل دقيق على محور بلدة كنسبا ومحور طوبال ومحور شلف بشكل ضمن نجاح العملية العسكرية وتحقيق السيطرة الكاملة.

وأضاف المصدر: إن الجيش العربي السوري بعد أن دحر الإرهابيين من كنسبا والتلال المحيطة بها وكسر خطوطهم الدفاعية بدأ يوسع نطاق سيطرته في منطقة ريف اللاذقية الشمالي ولاسيما أن كنسبا كانت تعتبر آخر معاقل الإرهابيين في الريف الشمالي وأحد أبرز أماكن تجمعاتهم.

وفي ريف حماة أشار مصدر عسكري إلى أن وحدات من الجيش نفّذت عمليات مكثفة على تجمعات التنظيمات الإرهابية سيطرت خلالها على التلال المشرفة على قرية معركبة واستعادت منطقة مضخة التويني.

ولفت المصدر العسكري إلى أن وحدات الجيش  قامت بإزالة عشرات الألغام والعبوات الناسفة التي زرعتها التنظيمات الإرهابية قبل سقوط معظم أفرادها قتلى وتدمير أسلحتهم وعتادهم.

إلى ذلك ذكر مراسل «سانا» في حماة أن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية على تجمعات وتحركات لإرهابيي ما يسمى «حركة أحرار الشام» و«الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام» و«تجمع العزة» في محيط قرية عطشان وبلدة اللطامنة بالريف الشمالي.

ولفت المراسل إلى أن العمليات أسفرت عن مقتل 16 إرهابياً وإصابة 30 آخرين وتدمير آليات بعضها مزود برشاش ثقيل.

ولاحقاً أفاد المصدر بأن وحدة من الجيش استهدفت مجموعة إرهابية شرق مورك بالريف الشمالي لحماة وقضت على 20 إرهابياً ودمّرت لهم سيارتين مزودتين برشاشات.

أما في حمص فقد أفاد مصدر عسكري بأن الطيران الحربي السوري دمّر آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم «داعش» وقضى على العشرات من أفراده في طلعة جوية على تحصيناتهم وتجمع لهم في ارك بريف تدمر الغربي.

ولفت المصدر إلى أن طلعات سلاح الجو على أوكار إرهابيي «داعش» في قريتي منوخ وعنق الهوى في ناحية جب الجراح نحو 73 كم إلى الشرق من مدينة حمص أسفرت عن  تدمير بؤر وآليات للإرهابيين التكفيريين.

وأفاد المصدر لاحقاً بأن وحدة من الجيش دمّرت راجمة صواريخ وسيارة مزودة برشاش وقضت على كامل مجموعة إرهابية من تنظيم «داعش» شمال سد القريتين بالريف الجنوبي الشرقي لحمص.

وإلى الشرق من حمص دمّرت وحدة من الجيش حسب المصدر 3 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة بمن فيها من إرهابيي «داعش» في قرية أم صهريج وعربة مصفحة في عنق الهوى التابعتين لناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي.

وفي درعا أفاد مصدر عسكري بأن وحدة من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعة إرهابية تسللت إلى محيط إحدى النقاط العسكرية في مدينة الشيخ مسكين شمال مدينة درعا بنحو 22 كم.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت بمقتل وإصابة معظم أفراد المجموعة الإرهابية وفرار من تبقى منهم وتدمير عربتي دوشكا وعربة «بي إم بي» وعتاد حربي كان بحوزتهم.

ولفت المصدر العسكري في وقت لاحق أمس إلى أن وحدة من الجيش تصدت لمحاولة مجموعة إرهابية مكونة من 50 إرهابياً التسلل من السفوح الشمالية الشرقية لتلول خليف باتجاه مطار الثعلة بريف السويداء الغربي.

وبيّن المصدر أن محاولة المجموعة الإرهابية باءت بالفشل بعد القضاء على العديد من أفرادها وتدمير عربة «بي إم بي» وسيارة «بيك آب» مزودة بمدفع 23 مم.

إلى ذلك أوضح المصدر العسكري أن وحدات من الجيش قضت في عمليات نوعية على إرهابيين في مخيم النازحين بمنطقة درعا البلد ودمّرت لهم مربض هاون شمال كازية السلطان بدرعا المحطة.

أما في السويداء فقد ذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش دمّرت بؤراً  للمجموعات الإرهابية في رمايات مركّزة على نقاط تحصنهم بين منطقتي خربا وجبيب بالريف الجنوبي الغربي المحاذي للحدود الإدارية لمحافظة درعا.

وفي القنيطرة أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية محاولة مجموعات إرهابية من تنظيم «جبهة النصرة» الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية في محيط مدينة البعث بالمحافظة.

وذكر مراسل «سانا» أن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم «جبهة النصرة» حاولت التسلل عبر محور الحميدية – الحرية إلى نقطة عسكرية في محيط مدينة البعث وردتهم على أعقابهم بعد إيقاع عدد منهم قتلى ومصابين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.