بوتين: سنردّ على قتل عسكريينا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2016 - 11:33 صباحًا
بوتين: سنردّ على قتل عسكريينا


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن موسكو لن تترك قتل عسكرييها من دون رد وقال: المخطط التخريبي الذي حاولت الاستخبارات الأوكرانية تنفيذه في القرم يدل على تبني كييف أساليب الإرهاب.
وأضاف بوتين في تصريحات صحفية بعد محادثات مع نظيره الأرميني سيرج ساركسيان:  أريد أن أشدد على أن الجانب الروسي تكبد خسائر بشرية، إذ قتل اثنان من عسكريينا، ونحن بلا شك لم نمر بمثل هذه الحالات من دون رد.
وأوضح بوتين أن السلطات ستبذل جهودها القصوى لضمان أمن مواطنيها والبنية التحتية في القرم، مضيفاً: ستكون هناك إجراءات إضافية جادة وأكثر من ذلك.
وكانت هيئة الأمن الفيدرالي في روسيا قد أعلنت أمس عن إحباط أعمال إرهابية في شبه جزيرة القرم، وقالت: إن الاستخبارات الأوكرانية تقف وراءها، مشيرة إلى مقتل عنصرين أمني وعسكري بسبب اشتباكات جرت على الحدود مع أوكرانيا إثر محاولات مخربين أوكرانيين التسلل إلى أراضي القرم.
وقالت الهيئة في بيان لها: إن المخطط الإرهابي الذي أعدته المديرية العامة للاستخبارات التابعة لوزارة الدفاع الأوكرانية، كان يستهدف مرافق ومنشآت حيوية للبنية التحتية في القرم، مضيفة: إن الهدف من الأعمال الإرهابية والتخريبية المخطط لها يكمن في زعزعة الوضع الاجتماعي والسياسي في القرم أثناء التحضيرات وإجراء الانتخابات البرلمانية والمحلية في أيلول المقبل، موضحة أن إجراءات تفتيش جرت ليلة 6-7 آب الجاري في محيط مدينة أرميانسك في جمهورية القرم أسفرت عن رصد مجموعة عناصر تخريبية.
وأكدت الهيئة مقتل أحد أفراد قواتها بتبادل إطلاق النار اندلع أثناء إلقاء القبض على الإرهابيين، مضيفة: في المكان الذي دار فيه الاشتباك المسلح عثر على 20 عبوة ناسفة يدوية الصنع، كانت قوتها الإجمالية تساوي 40 كيلوغراماً من مادة «تي إن تي»، وكمية من الذخيرة والصواعق، وألغام مضادة للمشاة وألغام مغناطيسية، ورمانات يدوية، وأسلحة خاصة مختلفة تستخدمها وحدات القوات الخاصة في القوات المسلحة الأوكرانية, وتابع البيان: إن الهيئة اتخذت حزمة إجراءات أسفرت عن تفكيك شبكة عملاء تابعة للمديرية العامة للاستخبارات في الجيش الأوكراني، وألقت القبض على مواطنين أوكرانيين من أصل روسي ساعدوا على إعداد الأعمال التخريبية.
وكانت وحدات خاصة تابعة لوزارة الدفاع الأوكرانية قامت في ليل 7-8 آب الجاري بمحاولتين لإرسال مجموعات إرهابية تخريبية إلى أراضي القرم، لكن وحدات تابعة لهيئة الأمن الفيدرالي والجهات المعنية المتعاونة نجحت في إحباط محاولات التسلل التي نفذت بالتزامن مع قصف مكثف من جانب الأراضي الأوكرانية وبدعم مدرعات تابعة للقوات الأوكرانية، وأسفر هذا الاشتباك عن مقتل عسكري من القوات المسلحة الروسية.
وأكدت هيئة الأمن الفيدرالي في روسيا فتح قضية جنائية اعتماداً على تحليل نتائج الإجراءات العملياتية والاشتباكات، إذ يقوم حالياً قسم التحقيقات التابع لهيئة الأمن الفيدرالي في القرم بخطوات عملياتية إضافية للتحقيق، بموازاة اتخاذ إجراءات ترمي إلى ضمان الأمن في أماكن التجمع والاستراحة بمدن شبه الجزيرة، وتشديد إجراءات حراسة المنشآت الحيوية للبنية التحتية والمرافق الأساسية، كما أكدت الهيئة تشديد إجراءات الرقابة على الحدود الروسية-الأوكرانية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.