الجيش يسيطر على حوش نصري بغوطة دمشق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2016 - 4:45 مساءً
الجيش يسيطر على حوش نصري بغوطة دمشق


لم تتوقف العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش السوري والقوات الرديفة له في عمق الغوطة الشرقية وخاصة في المواقع المتاخمة لمدينة دوما المعقل الأكبر في تلك المنطقة والتي تشهد أكبر تجمع بشري لعناصر “جيش الإسلام”.

وتمكنت وحدات الاقتحام اليوم “الخميس” من التثبيت في بلدة “حوش نصري” الإستراتيجية والتي تبعد 4 كيلومترات عن مدينة دوما بعد عمليات ناجحة حصدت عشرات المسلحين.

وقال مصدر عسكري  لـ “سبوتنيك”، أن الجيش السوري بدأ عملياته منذ عدة أيام من خلال محاصرة الطرق المؤدية لها وفصلها عن بلدة الشيفونية  ومدينة دوما وقد تمكن من إطباق الطوق ومنع وصول المساندة للمسلحين الذين علقوا داخل المنازل وليقوم بعدها بالتقدم نحو المزارع المحيطة ومن ثم وزع مجموعات الاقتحام حولها لتشتيت المسلحين وإضعاف القدرة الدفاعية لهم ودفعهم إلى الاستسلام.

أضاف المصدر أن المسلحين قد أحاطوا البلدة بطوق من الأنفاق والمتاريس التي كانت تعيق التقدم وهذا ما دفع الجيش السوري إلى فتح نيرانه الثقيلة والزج بعدد من العربات المدرعة والتي تحمل رشاشات متوسطة والتي سبقت عملية دخول إلى البلدة لتقوم بعدها مجموعات المشاة بالتقدم إلى داخل الأبنية والاشتباك مع المسلحين.

وقد تمكنت من القضاء على العشرات منهم وتدمير عدد من الآليات والعربات المصفحة، في حين قامت وحدات أخرى بالتثبيت الفوري وتمشيط محيطها وإزالة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها مسلحو “جيش الإسلام” بكثافة لاستهداف العربات والأفراد.

ويهدف الجيش السوري من خلال عملياته العسكرية في الغوطة الشرقية إلى استخدام أسلوب الإغلاق الضاغط الذي يهيئ له في المدى القريب دخول “دوما” من خلال الإنهاك التدريجي واستنزاف عصب الجماعات المسلحة التي تحاول منع سقوط المدينة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.