السياحة تتجه لترميم التكية السليمانية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 أغسطس 2016 - 1:06 مساءً
السياحة تتجه لترميم التكية السليمانية


د وزير السياحة المهندس بشر يازجي في تصريح خاص لـ«الوطن» أنه تم الانتهاء من قاعدة بيانات متكاملة عن الحرف اليدوية التقليدية ضمن إطار خطة وزارة السياحة لحماية هذه الصناعة من الاندثار ودعم الحرفيين وتحقيق عائدية اقتصادية جيدة ولا سيما بعد تأثير الأزمة على أصحاب الحرف والتوجه لتعويض أصحاب الحرف من خلال تصدير منتجاتهم وتسويقها بشكل صحيح والاهتمام بالتفاصيل الخاصة بكل منتج حرفي وخاصة أن كل محافظة تتميز بأنواع محددة من الحرف التراثية فيها.

تصريح الوزير جاء على هامش ورشة عمل افتتحها في فندق داما روز لمناقشة واقع الصناعات التقليدية والإجراءات المقترحة للتحقق من الآثار المنعكسة على هذا القطاع، وذلك بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية، حيث تأتي الورشة ضمن أنشطة ترشيح مدينة دمشق على قائمة المدن المبدعة لدى منظمة الأمم المتحدة «اليونيسكو».

ولفت يازجي لـ«الوطن» إلى أهمية التوسع بأسواق تصريف المنتجات وصولاً للقرى التراثية والأسواق الخاصة بتصنيع المنتجات انتهاءً بتصدير المنتجات علماً أنه تم التعاون مع اتحاد الحرفيين فيما يخص قاعدة البيانات التي ستحدد آلية وإجراءات الدعم للحرفيين والصناعات اليدوية بشكل أكبر.

وكشف يازجي لـ«الوطن» عن دراسة ومشروع عمل بالتنسيق مع الأمانة السورية للتنمية لإعادة ترميم التكية السليمانية بدمشق بتكاليف تفوق حسب التقديرات مليار ليرة سورية، مشيراً إلى الكلف المرتفعة مع وضع مخطط للترميم والتي ستكون مركزاً سياحياً مميزاً، لافتاً إلى أهمية الترويج للمنتجات والتسويق للحرف بشكل صحيح بوضع خطة ترويجية متكاملة والاهتمام بأشكالها وأنواعها وتغليفها، مؤكداً أن رئيس الحكومة مهتم ضمن اجتماعاتة بالمشاريع الصغيرة والصغيرة جداً والحرف التقليدية وهناك اهتمام من الكثير من الجهات.

وأشار إلى أهمية وجود أسواق جديدة وتخصيص أماكن لأسواق تلبي الاحتياجات من أصحاب المهن اليدوية عملاً بقاعدة البيانات، والعمل بموجب خطة للنهوض بالصناعات اليدوية منعاً من اندثارها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.