تضامن مصري مع قلب العروبة النابض سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 سبتمبر 2016 - 6:19 صباحًا
تضامن مصري مع قلب العروبة النابض سوريا


جددت اللجنة الشعبية المصرية للتضامن مع الشعب السوري تضامنها مع الدولة السورية التي تحارب الإرهاب.

وقال الدكتور حمدي بلاط الأمين العام للجنة الشعبية “نحن نقف بكل قوة ضد الجماعات الإرهابية التي تعيث في الأرض العربية السورية فسادا” مشيرا إلى أن الدولة السورية تتعرض لحرب صهيونية شرسة مدعومة من انظمة اقليمية وعربية خائنة لأمتها وقال “ننادي القيادة السياسية المصرية بضرورة إعادة التمثيل الدبلوماسي بشكل كامل بين مصر وسورية وتقديم الدعم السياسي والعسكري والمعنوي للدولة السورية”.

ووجه بلاط التحية إلى روسيا وإيران وحزب الله لمساندتهم الدولة السورية في حربها ضد الإرهاب مضيفا إن “السيد الرئيس بشار الأسد ضرب نموذجا في الفداء كما أن الجيش العربي السوري يجابه بخلاف بقية جيوش العرب العصابات التكفيرية الإرهابية”.

وسخر بلاط من مواقف جامعة الدول العربية من الازمة في سورية وقال “أنصح بنقل مقر هذه الجامعة إلى أمريكا لانها تعد جزءا من الإدارة الأمريكية”.

بدوره أعرب هشام لطفي الكاتب الصحفي والمنسق العام للجنة الشعبية عن تضامنه مع سورية وجيشها الباسل الذي يقدم التضحيات من أجل الأرض والكرامة موضحا أن سورية تتعرض للمؤامرة منذ أكثر من خمس سنوات وتواجه عصابات مدعومة من أجهزة استخبارات صهيونية وأمريكية وغربية.. وفي مصر كانت هناك مؤامرة تقوم بها جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية لتزييف الحقائق وتغييب الشعب العربي بمصر عما يحدث في سورية ومع سقوط الجماعة الإرهابية انكشفت الغمة واتضح للجميع أن ما يدور في سورية مؤامرة كونية.

وأشار لطفي إلى أن الجيش العربي السوري يجترح البطولات ويسطر ملاحم في التاريخ وانتصارات تدرس للأجيال القادمة في الفداء والحفاظ على الأرض والوطن.

من جانبه قال محمود مجر الأمين العام للحزب الناصري في الدقهلية “لقد أصبح الخليج أداة طيعة في يد أعداء الأمة حيث يقوم الخليج بدعم وتنفيذ المؤامرة والمخطط التقسيمي ضد الأمة العربية وهو الذي خان سورية والعروبة ومول الجماعات الإرهابية وبث السموم والأفكار التكفيرية عبر وسائل إعلامهم الصهيونية”.

وأكد مجر أن سورية ستنتصر على كل هؤلاء مهما بلغ بهم التآمر ومهما وصلهم من دعم فالانتصار لسورية وجيشها وقيادتها.

من جهته قال الدكتور رياض سنيح القائم بأعمال البعثة القنصلية السورية في مصر “اليوم نحتفل في المنصورة قطعة من أرض الكنانة التي أخرجت الأبطال والعروبيين ولا ننسى جماهير المنصورة ووقوفها إلى جانب الجمهورية العربية السورية بإرسالها المساعدات إلى سورية وأن سورية تقدر هذا الموقف العظيم من اللجنة الشعبية ومن جماهير المنصورة”.

وأضاف سنيح “نقف معا هذا اليوم لنقول للعالم بأسره أن سورية هي واحدة وطن وجيش وشعب وقيادة وروح وإن كل شهيد ارتقى مدنيا كان أم عسكريا إنما هو جزء من روحنا وجسدنا وكياننا ونحن ما سكتنا ولن نسكت على ضيم وما ركعنا ولن نركع لعدو غاشم والأيام بيننا وبين الإرهاب والإرهابيين بجميع أشكالهم وصورهم سواء كانوا على منصات المدافع القذرة أم على العروش البائسة”.

ونوه سنيح بأنه كتب دائما لمصر وسورية أن تكونا درع الحماية للأمة العربية وأن تظلا السند الذي يعتمد عليه العرب من المحيط إلى الخليج وهي جغرافيا سياسية يدركها جيدا أعداء الأمة.

وقدمت اللجنة في مؤتمر تضامني اليوم بنادي نقابة الزراعيين المصرية بمدينة المنصورة في محافظة الدقهلية درع تكريم للدكتور رياض سنيح القائم بأعمال البعثة القنصلية السورية في مصر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.