كلمة المحامي يامن زيدان في تأبين الشهيد فرحان شعلان وسمير القنطار في عين قنيه

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 ديسمبر 2015 - 10:54 مساءً
كلمة المحامي يامن زيدان في تأبين الشهيد فرحان شعلان وسمير القنطار في عين قنيه


بسْم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين
المشيعون الأفاضل، الحضور الكريم
لن اعزينا باستشهاد المناضلين فرحان وسمير ورفاقهم بل سأهنئكم بهذه الشهادة ..
ان الشهادة في سبيل الوطن وفي سبيل الحرية هي شهادة فخر وعزة..
اهلنا في عين قنيا لم أتعرف على المناضل والمقاوم فرحان عصام شعلان ،شخصيا لكن ما سمعته عن نضاله ومقاومته يكفي الامه كرامة وفخر لدهر من الزمن ..

واسمحوا لي ان اتكلم عن سمير القنطار الذي رافقته كمحامي لسنتين الى ان تحرر ..
لقد كان سمير القنطار مشروع شهادة وبقي منذ خرج ذاك المساء من سنة ١٩٧٩ وامتطى زورقه المطاطي متجها نحو فلسطين تاركا ورائه أملٌ ..أمل بتحرير أخر شبر من تراب الوطن العربي ..وقد تأجل استشهاده الذي اراده ٤٠ عام ..
٤٠ عام من النضال والاسر والمقاومة في سبيل فلسطين ..
قضى سنين التحرر مع رفاقه في مقاومة المشروع الرجعي التكفيري وحلفائه ..
لقد اغتالوا الجسد لكنهم أبدا لا يستطيعون اغتيال الفكر والنهج والعقيدة ..
دافعوا عن فلسطين وكانت بوصلتهم
دافعوا عن سوريا ووحدتها
دافعوا عن عروبتنا جميعاً
فباسم العروبة والعروبيين، نم قرير العين يا سمير وَيَا فرحان
وإنا على الدرب باقون
الرحمة لشهدائنا الابرار
الحرية لأسرانا
عاشت سوريا موحدة
عاش لبنان المقاومة
عاشت فلسطين حرة

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.