مسار عمليات القنيطرة خلال ثلاثة ايام في القنيطرة ودرعا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 سبتمبر 2016 - 11:17 مساءً
مسار عمليات القنيطرة خلال ثلاثة ايام في القنيطرة ودرعا


خاض الجيش العربي السوري بضباطه وجنوده معارك بطولية في القنيطرة ودرعا خلال الايام الثلاثة الماضية، وكبّد المجموعات المسلحة خسائر كبيرة في الأرواح حيث بلغ عدد القتلى قرابة 108 مسلحين بينهم 18 قيادياً فيما تجاوز عدد الجرحى 408 فضلا عن تدمير واحراق عددٍ كبيرٍ من الدبابات والاليات ذات الدفع الرباعي. وظهر بشكل واضح ان “معركة قادسية الجنوب” ومتفرعاتها خلال الايام الثلاثة المتتالية كانت في اربع اتجاهات:

1ـ مثلث الموت كفر ناسج

2ـ  جبا

3ـ مدينة البعث

4ـ السرايا شمال القنيطرة،

وقد تم الاعداد والتحضير لمعركة “قادسية الجنوب” منذ ثلاثة اشهر وبتوجيه من غرفة الموك في الاردن ورعاية من العدو الاسرائيلي، حيث تم حشد 1500 مسلح من الفصائل الاساسية في الجنوب ( النصرة، احرار الشام، سيف الاسلام، لواء المعتز، الوية الفرقان ، لواء السبطين، وفصائل الحر ـ الجبهة الجنوبية )،والاستفادة من أكبر عدد من المسؤولين الميدانيبن من ذوي الخبرة في المعارك، كما تم دفع 40 دبابة و60 آلية مجهزة برشاشات ثقيلة من مختلف الأعيرة وقرابة 80 مدفعاً وراجمة وحوالي 40 منصة لاطلاق الصواريخ الموجهة فضلا عن تخصيص كمية كبيرة من الذخائر.

كما قدمت غرفة “الموك” محفزات مالية عبر دفع ملايين الدولارات للمجموعات المشاركة في المعركة، فيما وفر العدو الاسرائيلي المعلومات الاستخبارية ومعالجة الجرحى في مشافيه في الاراضي الفلسطينية المحتلة، واستهداف مرابض مدفعية للجيش السوري بذريعة سقوط قذائف في الاراضي المحتلة.

وفي اليوم الاول من بدء “معركة قادسية الجنوب” بتاريخ 10/9/2016 يوم الاحد، بلغ عدد قتلى المسلحين خلال هجومهم على “سرايا حضر” و”طرنجة” و”مزارع الامل” في ريف القنيطرة الشمالي أكثر من 36 قتيلاً بينهم 3 مسؤولين ميدانيين، بالإضافة الى 8 مسلحين في جبهة النصرة من جنسيات غير سورية. وجُرح أكثر من 65 مسلحاً بالإضافة الى تدمير رشاشين ثقيلين من عيار 23ملم و14.5 ورشاش و3 سيارات دفع رباعي ومربضي هاون.

وفي اليوم الثاني 11/9 من “معركة مجاهدون حتى الانتصار ” بدأ المسلحون هجوماً باتجاه كفرناسج ـ تل قرين في منطقة مثلث الموت مستخدمين الدبابات واليات “بي ام بي” لكن تم التصدي للهجوم ميث قتل 45  مسلحاً بينهم 6 مسؤولين ميدانيين واصيب ما لا يقل عن 70 جريحا ًوتدمير 3 آليات لنقل الجنود باسلحة مضادة للدورع ورابعة بتفجير عبوات ناسفة .

وفي اليوم الثالث، 12/9، اعاد المسلحون الكرة وحاولوا مرة اخرى مهاجمة السرية الرابعة على طريق حضر في ريف القنيطرة الشمالي بعد تمهيد ناري كثيف بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة لكن تم التصدي للهجوم ما اسفر عن مقتل 15 مسلحاً واصابة 50 آخرين وتدمير 3 دبابات وعدد من الاليات المجهزة برشاشات ثقيلة.

المصدر: الإعلام الحربي – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.