التصدي لهجوم عنيف جنوب حلب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 سبتمبر 2016 - 6:17 صباحًا
التصدي لهجوم عنيف جنوب حلب


أكد مصدر عسكري إيقاع خسائر كبيرة بين صفوف المجموعات الارهابية المسلحة فى مناطق مختلفة من ريف حلب الجنوبي.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا: إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة تصدت لهجوم مجموعات إرهابية جنوب غرب حلب ووجهت ضربات مركزة على تجمعاتها ومحاور تحركها في محيط مشروع الـ 1070 شقة وفي الراشدين وسوق الجبس وكبدتها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وفي وقت سابق اليوم أفاد المصدر بأن “مجموعات ارهابية مسلحة اعتدت على عدد من النقاط العسكرية في المشروع 1070 السكني وقرية السابقية ومحيط سد شغيدلة بريف حلب الجنوبي حيث ردت وحدات الجيش والقوات المسلحة على مصادر الاعتداءات وأوقعت فى صفوف الارهابيين خسائر بالأفراد والعتاد”.

وخرقت المجموعات المسلحة خلال الأيام الماضية نظام التهدئة عشرات المرات عبر استهدافها بالقذائف والرشاشات مواقع ونقاطا عسكرية وأحياء سكنية في مدينة حلب وريفها.

كما أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوم إرهابيين من تنظيم “داعش” على محيط الكلية الجوية بريف حلب الشرقي.

وأفاد المصدر العسكري بأن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” في محيط الكلية الجوية شرقي حلب بنحو 40 كم على الطريق الدولية الواصلة إلى الرقة.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات “اسفرت عن تدمير 3 سيارات مزودة برشاشات “دوشكا” لإرهابيي التنظيم التكفيري والقضاء على العديد منهم واصابة آخرين”.

وكانت وحدات من الجيش أحبطت أول امس هجوما لإرهابيي تنظيم “داعش” على محيط الكلية الجوية ودمرت لهم 4 سيارات مزودة برشاشات وقضت على العديد منهم.

وحدة من الجيش العربي السوري تقضي على أكثر من 25 إرهابياً مما يسمى “جيش الفتح” في ريف حماة الشمالي

في ريف حماة الشمالي قضت وحدة من الجيش والقوات المسلحة على أكثر من 25 إرهابياً مما يسمى “جيش الفتح” المرتبط بنظامي أردوغان وآل سعود .

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدة من الجيش تصدت لاعتداء مجموعات إرهابية هاجمت نقاطا عسكرية في قرية الكبارية شمال معان بريف حماة الشمالي وردتها على أعقابها”.

وبين المصدر أن الاشتباك مع الارهابيين أدى إلى “مقتل أكثر من 25 إرهابيا وتدمير 3 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة وجرافة”.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” وما يسمى “أحرار الشام ” و”صقور الشام” و”فيلق الشام” و”أجناد الشام” وغيرها المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” إضافة إلى مجموعات تابعة لـ “جند الأقصى” الإرهابي الموالي لتنظيم “داعش” التكفيري وتعتدي جميعها على الأهالي في محافظات حلب وإدلب وحماة.

جولان تايمز- خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.