امريكا نريد تعويضات من السعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 سبتمبر 2016 - 6:53 صباحًا
امريكا نريد تعويضات من السعودية


قال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري النائب أحمد العوضي، إن الكونجرس الأمريكي يسعى حالياً إلى عرقلة بيع أمريكا صفقة أسلحة إلى السعودية، لإرضاء اللوبي اليهودي والصهيوني في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف العوضي، في تصريحات خاصة لـ”سبوتنيك”، اليوم الثلاثاء، أن اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة الأمريكية يسعى طوال الوقت إلى تعزيز قدرات إسرائيل وتسليحها، وفي نفس الوقت يرفض أن تدعم أمريكا الدول العربية بأي أسلحة لضمان التفوق الإسرائيلي .

وتابع “أمريكا تسعى أيضاً بقوة إلى الضغط على السعودية، من أجل القبول بدفع تعويضات عن أحداث 11 سبتمبر/ أيلول، فهي ترى أن السعودية عليها دفع هذه التعويضات طالما أن المتورطين في هذه العملية سعوديين، وعلى رأسها زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن”. وأكد عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان المصري أحمد العوضي، أنه على المملكة العربية السعودية الآن أن تنتهج المنهج المصري، وأن تنوع مصادر تسليحها، وتعتمد على شراء الأسلحة من أكثر من مصدر، فهي دولة غنية جدا وتملك المال لشراء أي أسلحة من مصادر مختلفة. وأوضح أن مصر أدركت بعد ثورة 30 يونيو أنها يجب عليها أن تنوع مصادر تسليحها، بعدما كانت تعتمد بشكل كبير على المساعدات الأمريكية السنوية، والتي كانت تجعل أمريكا تسلح مصر بالطريقة التي تريدها هي، وهو ما دفع القاهرة إلى التوجه إلى مصادر أخرى مثل فرنسا وألمانيا وروسيا. وأعلن أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي أن المجلس سيصوت، الأربعاء 20 سبتمبر/أيلول، على مشروع قانون يهدف إلى منع بيع معدات عسكرية بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية بسبب مخاوف بشأن اليمن. وأبدى مؤيدو المشروع خلال اجتماع عقد بمركز بحثي في واشنطن، الاثنين 19 سبتمبر/أيلول، قلقهم الشديد إزاء التدخل السعودي في اليمن، مشيرين إلى أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تعيد النظر في الدعم التلقائي لحكومة الرياض.  وقال كريس ميرفي أحد داعمي المشروع: “إذا كنا نساعد في تطرف اليمنيين ضدنا ونحن نشارك في ذبح المدنيين ونسمح للجماعات المتطرفة التي تضع الخطط وتحيك المؤامرات ضد الولايات المتحدة بأن تزداد قوة…فكيف يكون ذلك في مصلحة أمننا”.

جولان تايمز – خلود حسن

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.