قواتنا تسيطر على مساحات جديدة بريف دمشق

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2016 - 6:18 صباحًا
قواتنا تسيطر على مساحات جديدة بريف دمشق


قال مصدر عسكري أن وحدات من الجيش وبعد اشتباكات عنيفة خاضتها مع إرهابيي التنظيمات التكفيرية أحكمت سيطرتها على أجزاء جديدة من مزارع الريحان الواقعة شمال شرق مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية”.

وأوضح المصدر أن “الاشتباكات جاءت نتيجة تصدي وحدات الجيش لمحاولات إرهابيين التسلل والهجوم على عدد من النقاط العسكرية في تلك المزارع ما استدعى هجوما معاكسا من قبل الجيش انتهى بتوسيع نطاق السيطرة في تلك المنطقة وإيقاع العديد من الإرهابيين بين قتيل ومصاب وتدمير أسلحتهم وعتادهم”.

وأشار المصدر إلى أن “وحدات الجيش ضبطت خلال عمليات التمشيط التي قامت بها في مزارع الريحان شبكة من الأنفاق والخنادق الواصلة بين الأبنية التي كان الإرهابيون يتخذونها مقرات لهم كما عثرت على العديد من الألغام والعبوات الناسفة المعدة للزراعة والتفجير عن بعد بغية إعاقة تقدم الجيش في تلك المنطقة”.

وتصدت وحدة من الجيش والقوات المسلحة أمس لهجوم مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” على إحدى النقاط العسكرية في محيط قرية الدرخبية في الغوطة الغربية بريف دمشق وقضت على عدد من أفرادها وأصابت آخرين في حين قامت وحدة ثانية بتدمير وإعطاب عدد من السيارات وأوقعت العديد من الارهابيين قتلى ومصابين بين المقيلبية والدرخبية.

ونفذ سلاح الجو طلعات على تجمعات تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور وكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكري أن الطيران الحربي “دمر مقرات وتحصينات لإرهابيي “داعش” وقضى على عدد منهم في ضربات على تجمعاتهم في محيط جبل ثردة وفي قرية الجفرة” الواقعة شرق مدينة دير الزور بنحو 7 كم.

ودمر سلاح الجو أمس آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” وقضى على عدد منهم في محيط جبل ثردة جنوب شرق مدينة دير الزور.

وحدات من الجيش باسناد من الطيران الحربي السورى تقضي على إرهابيين وتدمر آلياتهم في عدة مناطق من حلب

في هذه الأثناء وسعت وحدات الجيش والقوات المسلحة نطاق سيطرتها في جنوب مدينة حلب محققة تقدما جديدا على الأرض بعد أن كبدت التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت ما يسمى “جيش الفتح” خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد مراسل سانا في حلب بأن وحدات من الجيش سيطرت على مبنى الأسمدة الواقع في محيط منطقة الراموسة جنوب غرب مدينة حلب.

وأوضح أن وحدات الجيش خاضت مع إرهابيي “جيش الفتح” الذين كانوا يتخذون من مبنى الأسمدة مقرا وتجمعا لهم اشتباكات عنيفة انتهت بإحكام الجيش السيطرة على المبنى وتثبيت نقاط عسكرية في محيطه بعد إيقاع العديد من القتلى والمصابين في صفوف إرهابيي “جيش الفتح” وتدمير ما بحوزتهم من ذخيرة وعتاد حربي وفرار من تبقى منهم.

وسيطرت وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة في الثامن من الشهر الجاري على منطقة الراموسة بعد 4 أيام على فرض السيطرة على منطقة الكليات جنوب مدينة حلب.

  • ونفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بتغطية من الطيران الحربي عمليات مكثفة على تجمعات وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية في عدة مناطق من حلب.

وذكر المصدر العسكري أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه صباح اليوم ضربات مكثفة على مواقع انتشار التنظيمات الإرهابية في منطقة الشقيف وقرى كفر حمرا ومعراتا وقراصي في الريف الشمالي والجنوبي.

وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية أسفرت عن “مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير آليات بعضها مدرع ومزود برشاشات”.

وتصدت وحدات من الجيش أمس الأول لهجوم إرهابيين في محيط مشروع الـ 1070 شقة وفي الراشدين وسوق الجبس جنوب غرب حلب وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وفي مدينة حلب لفت المصدر العسكري إلى أن وحدات من الجيش “دمرت في عمليات دقيقة بؤرا وتجمعات واليات مزودة برشاشات متنوعة للتنظيمات الإرهابية في أحياء هنانو وجبل بدرو والمرجة”.

جولان تايمز – خلود حسن

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.