لافروف يؤكد ، الإرهابيون أفشلوا الهدنة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 22 سبتمبر 2016 - 10:55 صباحًا
لافروف يؤكد ، الإرهابيون أفشلوا الهدنة


جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التأكيد أنه لا بديل عن الحل السياسي للأزمة في سورية الذي يقوم على أساس الحوار الشامل دون أي محاولات لفرض شروط مسبقة.

وأشار لافروف خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم إلى أن “التدخلات في شؤون الدول ومحاولات إسقاط الحكومات أوصلت الوضع إلى ما هو عليه الآن” موضحا أن الأولوية في تسوية الأزمة في سورية هي فصل “المعارضة” عن الإرهابيين والتي هي شرط أساسي لتطبيق الاتفاق الروسي الأمريكي حول سورية، مشدداً في الوقت نفسه على أهمية عدم حماية الإرهابيين في سورية من العقاب تحت مسمى “المعارضة المعتدلة”.

وأوضح لافروف أن تنظيم “حركة أحرار الشام” الإرهابي أعلن صراحة أنه لن يلتزم بالاتفاق الروسي الأمريكي ولذلك حان الوقت لإعادة النظر في قائمة التنظيمات الإرهابية مبينا أنه على جميع أعضاء المجموعة الدولية لدعم سورية أن يعطوا ضمانات بالتزام المجموعات التى لهم تأثير فيها من أجل ضمان تنفيذ أي اتفاق لوقف الاعمال القتالية.

وحول العدوان الجوي من قبل “التحالف الأمريكي”على مواقع الجيش السوري في ديرالزور قال لافروف إن “الحادثة انتهاك صارخ وكانت أكبر الخروقات لاتفاق وقف الأعمال القتالية”.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، إن هناك إمكانية للتقدم نحو التسوية في سورية لكنه شدد على أن الطريق سيكون صعبا للغاية، داعيا كل الدول لوقف تقديم الدعم لأي طرف يحاول تخريب اتفاق وقف إطلاق النار.

وجدد الوزير اﻷمريكي الاعتراف بمسؤولية بلاده عن العدوان الذي شنه التحالف على موقع الجيش السوري في دير الزور واصفاً إياها بالحادث المريع.

إلى ذلك قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا في كلمته أمام الجلسة إن جميع الأطراف تدرك أهمية المرحلة الانتقالية في سورية، موضحاً أنه سيطرح خطة إطار عمل لاستئناف المباحثات التي يجب أن تشمل الجميع، منوهاً إلى ضرورة الانتقال للمفاوضات المباشرة بين الأطراف السورية في الجولة القادمة من المباحثات.

جولان تايمز – خلود حسن

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جولان تايمز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.