التصنيفات
أخبار مهمة سورية

روسيا تنفي المزاعم حول استهداف طائراتها مخيماً للنازحين في سوريا

نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم المزاعم التي روجت لها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية حول استهداف طائرات روسية مخيما للنازحين في سورية.

ووصف المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف ما روجته الصحيفة بأنه اتهامات سخيفة وبدائية ولا طائل منها ومبنية على مقطع فيديو مجهول المصدر يظهر محتالين من “الخوذ البيضاء” أمام مبان كبيرة لمخيم مزعوم للنازحين ويحتوي على لقطات لسماء زرقاء حيث كان من المفترض أن تحلق طائرة روسية ومقتطفات من عبارات روسية نسبت لطيارين من القوات الجوية الفضائية الروسية.

وأشار كوناشينكوف إلى أن التقرير يشدد على أن صحفيي نيويورك تايمز بذلوا جهودا خرافية على مدى شهور طويلة في ما وصف بفك شيفرة الأحاديث بين الطيارين الروس في سورية مضيفا مضطرون مرة أخرى لتذكير طالبي إعداد هذا الخبر الزائف بأن إبلاغ الطيارين الروس بإحداثيات الأهداف أو تقديم التقارير حول تنفيذهم المهام لا يجريان صوتيا في البث الإذاعي المفتوح.

ولفتت الوزارة أيضا إلى إعلان ما يسمى “المرصد السوري لحقوق الإنسان” الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له واشتهر أيضا بتقاريره المزيفة يوم الـ27 من تشرين الثاني أي قبل عدة أيام من نشر خبر الصحيفة الأمريكية عن توقيع اتفاق تعاون مع نيويورك تايمز حول إجراء تحقيقات مشتركة في “جرائم الحرب” بسورية

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

روسيا تُدين العدوان الاسرائيلي على سوريا

أدانت وزارة الخارجية الروسية العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية معتبرة أنه يمثل عملا يتناقض مع القانون الدولي.

وقال الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان افريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في تصريحات للصحفيين اليوم إن “قصف أراضي دولة ذات سيادة يتناقض بالكامل مع القانون الدولي ويفضي إلى تصعيد التوتر” مؤكدا أن هذا العمل خاطئ.

وأشار بوغدانوف إلى أن الخارجية الروسية تقوم باستيضاح جميع ملابسات هذا العمل وهي على اتصال بالأطراف المعنية بهذه المسألة.

وتصدت وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري بعد منتصف ليل أمس لعدوان إسرائيلي كثيف بالصواريخ على محيط مدينة دمشق ودمرت معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها فيما استشهد مدنيان وأصيب آخرون جراء العدوان.

إلى ذلك اعتبر بوغدانوف أن قرار الولايات المتحدة زيادة عدد عسكرييها في السعودية من شأنه أن يؤدي إلى زيادة التوتر في منطقة الخليج .

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وجه رسالة إلى الكونغرس أمس ذكر فيها أن الولايات المتحدة سترسل أعدادا إضافية من العسكريين إلى السعودية لحماية المنشآت النفطية.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الخارجية الروسية رداً على الأمم المتحدة .. سوريا تنفذ إجراءات جوابية للقضاء على الإرهابيين

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أن سوريا تقوم بإجراءات جوابية للقضاء على الإرهابيين وتدمير منشآتهم بمساعدة من القوات الجوية الروسية.

موسكو – سبوتنيك. جاء في بيان للخارجية الروسية تعليقا على اللجنة التي أنشأتها الأمم المتحدة للتحقيق في حوادث تدمير البنية التحتية في سوريا “لقد أكدنا مراراً على أن الجيش السوري، بدعم من القوات الجوية الروسية، يقوم بتنفيذ إجراءات جوابية للقضاء على الإرهابيين وتدمير مرافقهم”.

وكان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان ديوجاريك، قد أعلن أن الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، أنشأ لجنة لإجراء تحقيق داخلي في حوادث تدمير البنية التحتية في شمال غربي سوريا.
وقال ديوجاريك في بيان “قرر الأمين العام… إنشاء لجنة داخلية للأمم المتحدة للتحقيق في سلسلة من الحوادث التي وقعت في شمال غربي سوريا منذ توقيع مذكرة الاستقرار في منطقة خفض التصعيد في إدلب بين روسيا وتركيا في 17 أيلول/ سبتمبر 2018”.

ويشير البيان إلى أن “التحقيق سيغطي حالات التدمير أو الأضرار التي لحقت بالمنشآت المدرجة في قائمة فض النزاعات، فضلاً عن المنشآت التي تدعمها الأمم المتحدة في المنطقة”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

زاخاروفا: واشنطن مستمرة بإنكار استخدامها للفوسفور خلال قصف مناطق شرق الفرات في سوريا

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الولايات المتحدة مستمرة بإنكارها حول استخدام الفوسفور الأبيض خلال قصف مناطق شرق الفرات في سوريا.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمرها الصحفي ” نقلا عن وسائل الإعلام السورية تقوم طائرات التحالف الأمريكي باستخدام قذائف الفسفور الأبيضالمحرمة دوليا، ولا يزال الأميركيون ينكرون بعناد هذا الموضوع الذي يمارسوه طيلة هذا الوقت خصوصا  تذرعهم فيما يخص الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية من قبل الحكومة السورية في دوما”.

الجدير بالذكر أن “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية يستمر بعدوانه على الأراضي السورية مستهدفا مناطق مختلفة من سوريا بقنابل الفوسفور الأبيض.

ويأتي هذا القصف في إطار التصعيد الذي يقوم به التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن عبر قصفه المزيد من القرى والبلدات في ريف دير الزور، موقعا عشرات القتلى غالبيتهم من الأطفال والنساء وذلك بذريعة محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا)، بحسب وكالة “سانا”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية عربي ودولي

زاخاروفا تكشف لواشنطن ولندن “سرا” عن الأسد

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، بأنه قبل البدء بنزع الأسلحة الكيماوية في سوريا، كان الرئيس بشار الأسد، “أفضل صديق لواشنطن ولندن، وليس لموسكو”.

وقالت زاخاروفا في مقابلة مع قناة “سكاي نيوز” البريطانية: إنه “قبل نزع السلاح الكيميائي كان الأسد أفضل صديق ليس لموسكو بل لواشنطن ولندن. مشيرة إلى أن وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري عندما كان يعمل في مجلس الشيوخ، كان على علاقة ودية مع الأسد”.

وأضافت أن “الأسد قضى الجزء الأكبر من حياته في بريطانيا”.

وكان الغرب اتهم دمشق، في وقت سابق، باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية بالغوطة الشرقية. وفندت موسكو من جانبها، مزاعم غربية تدعي بأن الجيش السوري ألقى قنبلة تحوي مادة الكلور على مدينة دوما في ضواحي العاصمة السورية. وأفادت وزارة الخارجية الروسية بأن الهدف من هذه المزاعم الغربية، هو حماية الإرهابيين، وتبرير إمكانية توجيه ضربة عسكرية من الخارج.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الإثنين الماضي، أنه والقادة العسكريين يدرسون رداً أمريكيا على هجوم بالأسلحة الكيميائية وقع سوريا مطلع الأسبوع، وتعهد بصدور قرار قوي في وقت قريب ربما يكون الليلة.

وكشفت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، يوم الثلاثاء الماضي، أن ترامب، ألغى سفره إلى قمة الأمريكيتين في بيرو، من أجل الإشراف على الرد فيما يتعلق بالشأن السوري، منوهة باحتمال مشاركة عدة دول في عملية الرد هذه، مشيرة إلى اتصالات مع قيادة فرنسا وبريطانيا وغيرهما من الدول.

كما وُجهت تحذيرات إلى شركات الطيران المحلقة فوق الأبيض المتوسط من عملية عسكرية محتملة في المنطقة في غضون 72 ساعة.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

موسكو: صواريخ ترامب الذكية يجب أن تستهدف الإرهابيين لا الحكومات الشرعية

رجحت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الهجوم الصاروخي على سوريا الذي هدد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدف لمسح كل الحقائق حول الهجوم الكيميائي المزعوم بدوما.

وأشارت زاخاروفا على حسابها في “فيسبوك”، في أول تعليق للسلطات الروسية على تهديدات ترامب النارية بتوجيه ضربة صاروخية على سوريا، إلى ضرورة أن تستهدف “الصواريخ الذكية” التي يتحدث عنها ترامب في تغريدته الإرهابيين وليس الحكومة الشرعية التي تحارب الإرهاب الدولي على أراضيها على مدى عدة سنوات.

وتابعت متسائلة: “هل أُبلغ خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن الصواريخ الذكية سوف تدمر جميع الأدلة على استخدام الكيميائي على الأرض؟ أو تهدف هذه الخطة إلى إخفاء آثار الاستفزاز بضربات الصواريخ الذكية كي لا يبقى هناك شيء يستطيع الخبراء الدوليون استخدامه كأدلة؟”

وجاءت هذه التصريحات تعليقا على إعلان ترامب، على حسابه في “تويتر”، عن عزمه توجيه ضربة بـ”الصواريخ الجميلة والجديدة والذكية” إلى سوريا، حيث دعا روسيا للاستعداد لذلك، مطالبا إياها بالتخلي عن دعم الرئيس السوري بشار الأسد.

المصدر: صفحة ماريا زاخاروفا على “فيسبوك”

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

روسيا: اتهامات الكيميائي لسوريا هو فقط لحماية الإرهابيين

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأحد، أن الغرض من الاتهامات حول استخدام القوات المسلحة السورية لمواد سامة جاء لحماية الإرهابيين وتبرير الضربات المحتملة من الخارج.

وجاء في بيان الخارجية “تستمر المعلومات الخارجة حول استخدام الكلورأو المواد السامة الأخرى من قبل القوات الحكومية. آخر من هذه المعلومات الملفقة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية، كانت بالأمس. وفي الوقت نفسه، هناك معلومات عن مجموعة تسمي “الخوذ البيضاء” والتي تم ضبطها مراراً وتكراراً في تفاعل مع الإرهابيين، وغيرهم من ما يسمى بـالمنظمات الإنسانية الموجودة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة”.

وأكد البيان على أن “الدخل العسكري في سوريا، حيث يتواجد هناك العسكريين الروس بناء على طلب من الحكومة القانونية، تحت مزاعم ملفقة غير مقبول على الإطلاق ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة”.

هذا وكانت الحكومة السورية قد دحضت مراراً تهم استخدام الأسلحة الكيميائية وحمّلت المسؤولية على المسلحين. ورفضت روسيا أيضا الاتهامات وأعلنت أنها تؤيد التحقيق في جميع الحوادث ومعاقبة مرتكبيها.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

لافروف: ما زالت هناك بؤر لداعش بسوريا

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة 15 كانون الأول، إنه لا يزال هناك مجموعات متفرقة من تنظيم “داعش” الإرهابي، متواجدة في سوريا.

أشار لافروف في كلمته بمجلس الاتحاد للبرلمان الروسي إلى أن تلك المجموعات سيتم القضاء عليها ولا شك في ذلك.وتابع قائلا: “روسيا تقف إلى جانب الشركاء، وتضع خططاً عملية لمحاربة التهديد المتأتي من داعش ومن أفغانستان”.

ومضى بقوله:

“هذا التهديد نراه أيضا في أفغانستان وفي غيرها من الأماكن، هزمنا بؤر داعش في سوريا، لكن لا يزال هناك مجموعات صغيرة، وسيتم القضاء عليها بلا شك”.

جولان تايمز – خلود حسن

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

موسكو: الدول الضامنة ستبدأ بتحديد مناطق تخفيف التوتر

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن خبراء من الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية وهي روسيا وإيران وتركيا سيحددون مناطق تخفيف التوتر في سورية على الخرائط لمنع تسلل ارهابيين إليها.

وقال الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان افريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في حديث لوكالة نوفوستي اليوم: ” إن” المذكرة حول مناطق تخفيف التوتر تنص على أن الدول الضامنة ستشكل فرق عمل لدراسة كل هذه المسائل حول الجهة المسؤولة عن ضمان الأمن على الأرض على أن تتوصل إلى اتفاق من خلال العمل على الخرائط والنظر في تحديد مواقع لمناطق تخفيف التوتر وتحديد الجهات المسؤولة عن تأمين عبور المواطنين الذين يجب أن يتمتعوا بحرية الانتقال على عكس الإرهابيين وفرض رقابة على المناطق المذكورة باستخدام الخرائط”.

وكانت الدول الضامنة لاتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية وقعت خلال الجلسة العامة لاجتماع أستانا 4 في العاصمة الكازاخية في الرابع من أيار الجاري على المذكرة الروسية الخاصة بمناطق تخفيف التوتر.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

روسيا: الغرب يعرقل تحقيق كشف حقيقة الكيماوي بخان شيخون

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، تعليقا على التصويت في منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية، إن الغرب يحاول عرقلة تحقيق متكامل يكشف حقيقة ما جرى في خان شيخون.

وقال مدير إدارة عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة، التابعة لوزارة الخارجية الروسية، ميخائيل أوليانوف:

كي نكون صادقين، كنا نتوقع مثل هذه النتيجة من شركائنا الغربيين، وفقا لما قاموا به يوم أمس في استئناف دورة المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية…ومن هذا نخلص بنتيجة واحدة فقط، هي أن هذا السلوك هو بمثابة اعتراف الزملاء الغربيين بأنهم يدركون أن سوريا لم تستخدم الأسلحة الكيميائية، وبالتالي مهمتهم الأساسية منع تحقيق كامل للمؤهلين تأهيلا عاليا، لأنه يمكن أن يكشف حقائق غير سارة لهم.

وكانت أغلبية أعضاء منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية قد رفضت اقتراحا تقدمت به روسيا وإيران بشأن التحقيق فيما وقع في خان شيخون في 4 أبريل/ نيسان.

وقال الوفد البريطاني لدى المنظم في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”:

المجلس التنفيذي لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية رفض بأغلبية الأصوات المقترحات الروسية والإيرانية، التي حاولت تقويض عمل بعثة تقصي الحقائق.

وأشار ممثل كندا في المنظمة الى أن نتائج التصويت كانت كالتالي: 6 من أصل 21 أيدوا ذلك، فيما امتنع 13 عن التصويت”.