التصنيفات
أخبار مهمة عربي ودولي

داعش يعلن “ولاية” في الهند

بعد مرور أسابيع على انهيار خلافة داعش المزعومة في سوريا والعراق، أعلن التنظيم الإرهابي ما سماها “ولاية” جديدة في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

ووفق هذه الحسابات، فقد أعلن داعش أنه أوقع ضحايا من قوات الجيش الهندي في بلدة أمشيبورا في منطقة شوبيان في كشمير.

وكان الشرطة الهندية أصدرت، الجمعة، بيانا قالت فيه إن مسلحا يدعى إشفاق أحمد صوفي قتل في اشتباك في شوبيان.

ويبدو هدف التنظيم من تأسيس ولاية جديدة هو تعزيز موقفه المتهاوي، خاصة بعد اكتمال انهيار “خلافته” المزعومة في العراق وسوريا أواخر مارس، على وقع ضربات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية المتحالفة مع واشنطن التي أنهت آخر جيوب له.

 

التصنيفات
أخبار مهمة عربي ودولي منوعات

زاخاوفا: سيتم نشر معلومات جديدة حول حادث “إيل-20″في سوريا قريبا

قالت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، إنه من المتوقع نشر معلومات جديدة حول حادث تحطم الطائرة الروسية “إيل -20” في سوريا قريبا.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي “من المتوقع نشر معلومات جديدة في أقرب وقت. حيث سيجيبوا على العديد من الأسئلة المتعلقة بكارثة تحطم الطائرة الروسية في سوريا وتورط طياري سلاح الجو الإسرائيلي”.

كما أنها أعربت عن تعازيها الحارة لأقارب وأصدقاء العسكريين الذين فقدوا حياتهم إزاء الحادثة، وذلك نيابة عن وزارة الخارجية الروسية.

هذا وكانت وزارة الدفاع الروسية قد ذكرت أنها في يوم 17 أيلول/سبتمبر، حوالي الساعة 23:00 بتوقيت موسكو، فقدت الاتصال بطائرة “إيل- 20” الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط على بعد 35 كيلومتراً عن الساحل السوري قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 15 عسكريا روسيا، مضيفا بأن الحادث تزامن مع قيام أربع طائرات إسرائيلية من نوع “إف-16” بضرب مواقع سورية في اللاذقية، وعملية إطلاق الصواريخ من على الفرقاطة الفرنسية “أوفرين”.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

تدريبات علنية بين مشاة البحرية الأمريكية و إرهابيين في التنف!

انتهت أول تدريبات عسكرية مشتركة بين مشاة البحرية الأمريكية وفصيل ينتمي للجيش السوري الحر في قاعدة التنف حيث تتمركز القوات الأمريكية للبعث بـ”رسالة تحذير قوية لروسيا وإيران”

وقال مهند الطلاع، قائد جماعة “مغاوير الثورة” المعارضة المدعومة من واشنطن لوكالة “رويترز” إن التدريبات هي الأولى من نوعها وجرت في القاعدة العسكرية الأمريكية بالتنف بمشاركة المئات من الجنود الأمريكيين ومقاتلي المعارضة.

واستخدمت في التدريبات التي استمرت 8 أيام وانتهت هذا الأسبوع، الذخيرة الحية وشملت أيضا التدرب على شن هجوم جوي وبري.

وأضاف الطلاع: “المناورات بيننا وبين قوات التحالف لها أهمية كبيرة.. عززت الدفاع عن المنطقة ورفعت القدرة القتالية والروح المعنوية لمقاتلينا ورفعت الروح المعنوية حتى للمدنيين الموجودين في المنطقة”.. “نحن باقون رغم أنوف الروس والإيرانيين”.

وتابع بالقول: “الموقف الأمريكي تغير تماما تجاه الإيرانيين. بات فيه الآن جدية أكبر في العمل تجاه الإيرانيين.. وفي السابق كان الموقف فقط يضع حدا للإيرانيين كي لا يقتربوا من المنطقة”.

وأضاف أن رفض طهران مطلب الولايات المتحدة والتحالف الدولي بإنهاء وجودها العسكري في سوريا قد يؤدي إلى رد عسكري أمريكي، معتبرا أنه “أمر حتمي أن يخرج الإيرانيين من سوريا، لكن يجب أن يكون هذا بسرعة وبطريقة حاسمة جدا”.

من جانبه، قال المتحدث باسم التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق وسوريا، العقيد شون ريان، إن التدريبات كانت استعراضا للقوة وإن البنتاغون أبلغ موسكو بذلك عبر قنوات التواصل المخصصة “لتجنب المواجهات” ومنع “سوء الفهم أو تصعيد التوتر”.

وأضاف: “الهدف من التدريب هو تعزيز قدراتنا وضمان أننا مستعدون للرد على أي تهديد لقواتنا في نطاق منطقة عملياتنا”.

ويثير الوجود العسكري في قاعدة النتف قلق روسيا، إذ دعت موسكو والحكومة السورية واشنطن مرارا إلى سحب قواتها من التنف.

المصدر: رويترز

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الرئيس الأسد يكشف تفاصيل الدور الأمريكي في سوريا

أكد الرئيس السوري بشار الأسد، خلال استقباله السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك أن انتهاج سياسات التهديد وفرض العقوبات ودعم الإرهاب هي السمات الأساسية للدور الأمريكي في المنطقة.

وشدد الأسد للسناتور الأمريكي على ضرورة تغيير واشنطن سياستها والانتقال إلى صناعة السلام عوضا عن الاستمرار في إشعال الحروب وزعزعة استقرار الدول، مشيرا إلى أن ذلك أكثر نفعا للولايات المتحدة وشعبها.
أما السناتور الأمريكي فقد أكد للأسد أن السياسات التي انتهجتها الإدارات الأمريكية المتعاقبة في الشرق الأوسط، أفقدت شعوب المنطقة ثقتها بسياسة واشنطن، وتابع: “تحقيق مصالح بلادنا يتطلب منا كشعب ومسؤولين العمل على تغيير ذلك”.
وأعرب بلاك عن إعجابه بما رآه في سوريا خلال زيارته، لافتا إلى مظاهر عودة الحياة للكثير من المناطق التي تحررت من الإرهاب، متمنيا “عودة السلام والاستقرار ودحر الإرهاب من كل الأراضي السورية”.

المصدر: الرئاسة السورية

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

بالصور- الجيش يحشد لعملية وشيكة لاجتثاث إرهابيي إدلب

مع اقتراب الجيش السوري من إعلان النصر النهائي في جنوب البلاد، بدأت الأنظار تتجه نحو الشمال السوري.

وتشير المعلومات الواردة من المناطق الشمالية إلى حشد الجيش السوري قواته لإنهاء سيطرة المجموعات المسلحة في الريف الشمالي الشرقي لمدينة اللاذقية، وما تبقى من مرتفعات جبلية مطلة على جسر الشغور في ريف إدلب الشمالي، في سياق عملية استباقية يرجح أن تستهدف مناطق سيطرة المسلحين في ريف اللاذقية الشرقي وحماة الشمالي الغربي وريف إدلب الغربي.

وقال مصدر ميداني لوكالة “سبوتنيك”: إن الجيش السوري أنهى استعداداته العسكرية واللوجستية لبدء هجوم بري واسع من عدة محاور لتأمين كامل ريف اللاذقية الشمالي الشرقي المتاخم لريف جسر الشغور غربي إدلب.

وأوضح المصدر أنه منذ الهجوم الأخير للمسلحين على مواقع الجيش السوري على محور قرية نواره بريف اللاذقية، اتخذ قرار عسكري بالرد على هذه الهجوم من خلال إنهاء سيطرة المسلحين على هذه المنطقة التي تتصل جغرافيا بمنطقة جسر الشغور، مبينا أنه “تم استطلاع المنطقة بالتعاون مع الأصدقاء الروس وتحديد أهداف العملية العسكرية التي سيكون لها محورا تقدم، الأول ينطلق من ريف اللاذقية الشمالي الشرقي والآخر من مواقع الجيش السوري في منطقة جورين بأقصى الشمال الغربي لحماة وخاصة أن المسلحين يسيطرون على عدد من القرى بسهل الغاب منها قسطون والزيارة والحويز وفورو والتي تعتبر مفتاح تقدم للجيش باتجاه جسر الشغور حيث من المتوقع أن يتركز العمل العسكري على فتح طريق حلب اللاذقية”.

وتابع المصدر بالقول: “إن هجوم الطائرات المسيرة المتكرر على قاعدة حميميم والتي تنطلق من المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة سرع باتخاذ قرار العملية العسكرية لانتزاع المنطقة الممتدة من شمال غربي حماة مرورا بجسر الشغور وصولا إلى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي من سيطرة المسلحين”.

ولفت المصدر إلى أن استعادة السيطرة على ريف اللاذقية وريف حماة الشمالي الغربي، وفتح طريق حلب اللاذقية وتأمين ريفي حماة الشمالي الغربي واللاذقية الشمالي الشرقي، سيفرض على الجيش السوري متابعة تقدمه والسيطرة على كامل منطقة جسر الشغور وصولا إلى مدينة أريحا تزامنا مع التنسيق مع القوات المتواجدة بريف حلب الجنوبي الغربي التي هي سيكون لها دور فعال بالتقدم باتجاه المناطق التي يسيطر عليها المسلحون.

وأوضح المصدر أن جل المسلحين الذين يسيطرون على هذه المناطق التي تستهدفها عملية الجيش الوشيكة، هم من المسلحين الأجانب من جنسيات مختلفة، كالايغور والشيشان والأوزبك والعرب، مقدرا عددهم بعشرات الآلاف.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي عدة فصائل مبايعة لهيئة تحرير الشام ومن أبرزها جيش العزة الذي يسيطر على قرى وبلدات اللطامنة وكفرزيتا ولطمين والزكاة والأربعين، والذي يحوي في صفوفه عددا كبيرا من المسلحين الأجانب (اوزبك — شيشان — إيغور).

وكان التركستان الصينيون أبرز مقاتلي ما يسمى “الثورة السورية”، وقد لعبوا إلى جانب المقاتلين الشيشان، دورا كبيرا في السيطرة على مناطق شمال وشمال غرب سوريا، وحيث اتخذوا من ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي مقرا لمستوطناتهم مع عائلاتهم التي هاجرت معهم بزعم (الجهاد في سوريا)، وقد اختاروا تلك المنطقة بسبب وجود العديد من القرى والبلدات التي تدين بعض عائلاتها بالولاء للدولة العثمانية على خلفية جذورهم التركمانية كما التركستان.

وكانت مناطق سيطرة المسلحين التي تستهدفها عملية الجيش الوشيكة في الشمال السوري، منطلقا لعشرات الهجمات بالطائرات المسيرة باتجاه الساحل السوري، حيث أسقطت المضادات الروسية في قاعدة حميميم الروسية العديد من هذه الطائرات ومنعتها من تحقيق أهدافها.

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن خبراءها عملوا على “تحديد قنوات إمداد الإرهابيين بتكنولوجيات الطائرات المسيرة الحديثة وأجهزة التفجير أجنبية الصنع”، معتبرة أن استخدام هذا النوع من الطائرات في سوريا يدل على تسلم الإرهابيين تكنولوجيا تسمح بشن هجمات على أي بلد.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

قرى جديدة بريف درعا تُعلن الاستسلام ورفع الريات البيضاء

أعلنت المجموعات الإرهابية المسلحة في بلدات طيبة وصيدا وأم المياذن ونصيب بريف درعا الشرقي استسلامها وموافقتها على تسليم أسلحتهم الى الجيش العربي السوري والدخول في المصالحة مع الحكومة السورية.
كما أعلنت المجموعات المسلحة في داعل و طفس  و أم ولد في ريف درعا الشمالي تسليم أسلحتهم للجهات المختصة لتسوية أوضاعهم….
فيما اوضحت مصادر أن عدد المسلحين الراغبين بتسليم أنفسهم وتسوية أوضاعهم حوالي 450 مسلحاً وأكثر.

بالسياق ذاته ، أفاد مصدر عسكري أن وحدات الجيش العربي السوري سيطرت على بلدتي الكرك و الحراك بريف درعا الشرقي.

جولان تايمز – خلود حسن
التصنيفات
أخبار مهمة إسرائيليات سورية

“اسرائيل” بالتسنيق مع المجموعات الإرهابية تُدخل مساعدات لريف القنيطرة الجنوبي

نقلاً عن الإعلامي: جعفر ميا

جيش الاحتلال الإسرائيلي بالتنسيق مع فصائل “فرسان الجولان” و”ألوية الفرقان” يُدخل أطنان من المساعدات المتنوعة باتجاه ريف القنيطرة الجنوبي وقرى شريط فض الاشتباك في الرفيد والمعلقة وغدير البستان، مع قيام عشرات عائلات المسلحين بالتوجه من ريف درعا إلى منطقة الشريط، وإنشاء المخيمات بانتظار دخولهم إلى الأراضي المحتلة،

فيما أكد الناطق باسم جيش الاحتلال  أن “اسرائيل” لن تسمح بدخول السوريين إلى الجولان.

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

أسلحة بعضها إسرائيلية في”بصر الحرير وناحتة” المحررة (فيديو- صور)

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

الولايات المتحدة لم تضرب الأراضي السورية ليلة 30 نيسان

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس ، إن الولايات المتحدة لم تضرب الأراضي السورية ليلة 30 نيسان / أبريل.

وقال ماتيس للصحفيين يوم الاثنين:” لم نقم بأي ضربات على سوريا هذه الليلة”.

يذكر أن التلفزيون السوري كان قد أعلن بوقت متأخر من مساء أمس الأحد، أن بعض المواقع العسكرية في ريف حماة وحلب تعرضت لهجوم صاروخي.

ولم يذكر التلفزيون السوري أي تفاصيل عن ضحايا أو أضرار.

وتعاني سوريا، منذ آذار/مارس 2011، نزاعا مسلحا تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي لتنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما داعش وجبهة النصرة [المحظوران في روسيا]، واللذان تصنفهما الأمم المتّحدة ضمن قائمة الحركات الإرهابية. وأدى النزاع لنزوح الملايين داخل سوريا وخارجها.

جولان تايمز – خلود حسن

التصنيفات
أخبار مهمة سورية

روسيا: اتهامات الكيميائي لسوريا هو فقط لحماية الإرهابيين

أعلنت الخارجية الروسية، اليوم الأحد، أن الغرض من الاتهامات حول استخدام القوات المسلحة السورية لمواد سامة جاء لحماية الإرهابيين وتبرير الضربات المحتملة من الخارج.

وجاء في بيان الخارجية “تستمر المعلومات الخارجة حول استخدام الكلورأو المواد السامة الأخرى من قبل القوات الحكومية. آخر من هذه المعلومات الملفقة حول استخدام الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما السورية، كانت بالأمس. وفي الوقت نفسه، هناك معلومات عن مجموعة تسمي “الخوذ البيضاء” والتي تم ضبطها مراراً وتكراراً في تفاعل مع الإرهابيين، وغيرهم من ما يسمى بـالمنظمات الإنسانية الموجودة في المملكة المتحدة والولايات المتحدة”.

وأكد البيان على أن “الدخل العسكري في سوريا، حيث يتواجد هناك العسكريين الروس بناء على طلب من الحكومة القانونية، تحت مزاعم ملفقة غير مقبول على الإطلاق ويمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة”.

هذا وكانت الحكومة السورية قد دحضت مراراً تهم استخدام الأسلحة الكيميائية وحمّلت المسؤولية على المسلحين. ورفضت روسيا أيضا الاتهامات وأعلنت أنها تؤيد التحقيق في جميع الحوادث ومعاقبة مرتكبيها.