سورية

السورية للتجارة توضح سبب “حذف الشاي” من البطاقة الذكية


حذفت المؤسسة السورية للتجارة مادة الشاي من المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية، وذلك بعد شهرين من عودته.

وأوضح مدير عام المؤسسة السورية للتجارة أحمد نجم، أن إزالة مادة الشاي من المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية هو إجراء مؤقت، بسبب تأخر وصول التوريدات من المادة.

وأكد نجم في حديثه لموقع “الاقتصادي” المحلية أن هناك عقود موقعة لتوريد مادة الشاي لصالح المؤسسة، وفور وصولها سيتم إضافة مادة الشاي على البطاقة مجدداً.

أما فيما يخص السكر والرز، بين نجم أن تجاوز مشكلة تأخر وصول رسائل لهاتين المادتين خلال الفترة الماضية، موضحاً أنه في حال وجد خلل ما في التوزيع بإحدى المناطق بسبب عدم وصول الرسائل فيمكن فتح نظام الماستر، وهو توزيع المخصصات بدون رسائل، لتلبية جميع المواطنين.

وأضاف أن المناطق التي تشير الإحصائيات إلى أن التوزيع فيها قليل يتم اتباع نظام الماستر، ويستطيع حامل البطاقة الذكية الحصول على مخصصاته حتى في حال لم تصله رسالة.

ومددت المؤسسة السورية للتجارة مؤخراً توزيع مخصصات المواد المدعومة (السكر، الرز، الشاي) للدورة الحالية حتى 15 أيار الجاري، بدلاً من نهاية نيسان 2021، “لضمان حصول كل المواطنين عليها” حسبما ذكرت.

ويُخصص حالياً كيلو سكر وكيلو رز شهرياً لكل فرد ضمن العائلة، على ألا تتجاوز مخصصات العائلة 6 كيلو سكر و5 كيلو رز شهرياً مهما بلغ عدد أفرادها، وبسعر 500 ليرة لكيلو السكر و600 ليرة لكيلو الرز.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق