أخبار مهمةسورية

“منشور بالفيسبوك” يتسبب بكشف جريمتي قتل منذ عامين


تمكنت الجهات الأمنية في اللاذقية, بسبب منشور على “الفيسبوك”, من الكشفت عن ملابسات جريمتي قتل شخصين يعملان كسائقي سيارات أجرة, حدثتا في العام 2019

وفي التفاصيل التي نشرتها على صفحتها بالفيسوك, بيّنت الوزارة أن إمرأة تدعى (ميرنا.م) قامت بنشر معلومات على صفحتها الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي, حيث تضمن المنشور كلمات “شتم وإساءة” لسمعة المدعو (طارق.أ) بسبب قيامه بالإحتيال عليها بمبلغ مالي.
وأضافت الوزارة أن فرع الأمن الجنائي في اللاذقية قام بإلقاء القبض على صاحبة المنشور, والتي اعترفت بقيامها بسرقة مصاغ ذهبي وآلات موسيقية من منزل والدتها, وبيع المسروقات لشخص يدعى ( غسان. د), ثم تعرضت فيما بعد لعملية نصب من قبل المدعو (طارق.أ) الذي احتال عليها بمبلغ “أربعة ملايين ليرة سورية” بحجة تشغيله بتجارة السيارات.

المدعو (طارق.أ)، وبالتحقيق معه اعترف بقيامه بالنصب والاحتيال على (ميرنا.م)، كما اعترف بإقدامه في العام 2019, بالاشتراك مع أشخاص آخرين على ارتكاب جريمتي قتل بحق سائقي سيارات أجرة عامة بعد التخطيط لسلبهم, بحسب ما جاء على صفحة الوزارة.

تم إلقاء القبض على المتورطين بجريمتي القتل وهم المدعوين (علي. ف) و(محمد. ح) و(علي. ع)، وبالتحقيق معهم اعترفوا بإقدامهم على تشكيل عصابة تمتهن جرائم القتل والسلب والسرقة, وفقاً لما ذكرت الوزارة.

وبيّنت الوزارة أن الجريمة الأولى راح ضحيتها سائق سيارة أجرة نوع (كيا مورننغ) حيث قام كلاً من (طارق ومحمد) باستدراج السائق من حي (مارتقلا) في اللاذقية بقصد سلبه, وعند وصولهم إلى قرية (البصة) قام طارق بإمساك السائق من الخلف وتثبيته ليقوم المدعو علي بطعنه بسكين عدة طعنات في خاصرته وصدره وفمه, ثم قاموا برميه من السيارة وحاولوا تشغيلها من أجل سرقتها لكنهم لم يتمكنوا من ذلك فقاموا بتفتيش السيارة وسرقة مبلغ خمسمائة ألف ليرة سورية ثم لاذوا بالفرار.

أما الجريمة الثانية, فقد راح ضحيتها سائق سيارة نوع (سابا) بعد استدراجه ليلاً من دوار الزراعة في اللاذقية إلى كازية الجامع حيث قام المقبوض عليه (علي) بضربه بواسطة كعب مسدس على رأسه من الخلف وعندما نزل السائق من السيارة محاولاً الدفاع عن نفسه وكان بحالة عدم اتزان قاموا برميه على الأرض وأقدم المدعو (طارق) على إطلاق أربع عيارات نارية عليه وإصابته بطلقتين بالرأس مما أدى لوفاته على الفور, ثم قاد السيارة للفرار بها، وحين ذلك قامت سيارة خاصة بملاحقتهم فقام بإطلاق النار عليها بقصد إخافة سائقها ومنعه من ملاحقتهم، ثم تركوا السيارة بإحدى الطرق الزراعية بعد مسحها بمادة المازوت لإزالة بصماتهم عنها وفروا إلى جهة مجهولة.

كما اعترف المقبوض عليه (علي. ع ) بإقدامه على ارتكاب عدة عمليات سرقة لمنازل في منطقة القرداحة وريفها.

وختمت الوزارة بأنه تم إلقاء القبض على المدعو ( غسان . د ) الذي اعترف بشرائه الآلات الموسيقية والمصاغ الذهبي من المقبوض عليها (ميرنا)، وتم استرداد المسروقات ليتم تسليمها إلى صاحبتها أصولاً, كما تم اتخاذ الإجراء اللازم بحق المقبوض عليهم جميعاً، وسيتم تقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق