أخبار مهمةسورية

لأول مرة في سوريا..مزايدة علنية لاستثمار 104 مواقع على “الساحل السوري”


كشف مدير عام الموانئ في سورية سامر قبرصلي، عن طرح مزايدة علنية لاستثمار 104 مواقع على امتداد الساحل السوري في اللاذقية وجبلة وبانياس وطرطوس، ومدة الاستثمار تبدأ من تاريخ تصديق العقد وصدور أمر المباشرة وحتى 31 تشرين الأول المقبل.

وأوضح قبرصلي لوكالة “سانا”، أن هذه أول مزايدة علنية تطرح لاستثمار الأملاك البحرية العامة، وسينتهي تقديم الطلبات في 16 حزيران الجاري، ولفت إلى أن هذا النوع من الاستثمار يسمى موسمياً، أما النوع الثاني هو دائم.

وأضاف أنه في الاستثمار الموسمي تُقدّم الجهات المستثمرة خدمات لرواد الشاطئ مثل خيم ومظلات وغيرها، ولا تتجاوز القطاعات المعروضة للاستثمار 20% من طول الشاطئ، أما الباقي شاطئ شعبي مفتوح مع الحفاظ على مساحات خالية لا تقل عن 5 أمتار بين كل استثمار وآخر ليكون متاحاً لعامة الناس.

وأشار إلى أن النوع الثاني هو الاستثمار الدائم، وتم طرح موقعين أحدهما مشروع استزراع سمكي في منطقة طوق جبلة العقارية، وسيبدأ المزاد في 24 حزيران الجاري وتكون مدة الاستثمار 15 عاماً، والآخر مشروع سياحي في اللاذقية وتُقبل طلبات الاشتراك حتى بدء المزاد في 27 حزيران الجاري.

وبيّن أن قرار الحكومة رقم 14 لـ2021 الخاص بتحديد بدلات الإشغال والمزايدة العلنية، جاء لينظم الاستثمارات الفردية العشوائية للأملاك البحرية، ويحقق مبدأ تكافؤ الفرص ويفسح المجال لجميع الأشخاص الراغبين بالاستثمار، وعدم حصرها بأفراد محددين.

وأكد أمين سر “اتحاد غرف السياحة” يوسف مويشة، مؤخراً، أن “وزارة السياحة خصصت شواطئ مفتوحة ضمن السياحة الشعبية برسم دخول 500 ليرة، وإقامة 2,000 و3,000 ليرة، كما توجد رقابة على السياحية الشعبية لتكون بمواصفات عالية”.

ورأى مويشة أن هناك “تجييش كبير ضد القطاع السياحي”، لافتاً إلى وصول عدة شكاوى على بعض المنشآت، لكن عند التدقيق فيها لم تكن جدية، مؤكداً استعداد الاتحاد لمعالجة أي شكوى.

وأعلنت “وزارة السياحة” مؤخراً أن خطة 2021 تتضمن معالجة المشاريع السياحية المتعثرة، من خلال إطلاق عمليات التنفيذ أو إنهاء العلاقة العقدية وطرحها للاستثمار مجدداً، وإقامة ملتقى الاستثمار السياحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق