أخبار مهمةسورية

تسويات واستعداد لحسم معركة إدلب


تسـ.ـوية أمـ.ـنية جديدة خلال الأيام القليلة القادمة كشـ.ـفتها وسائل إعلام محلية، تتمثل بطلبٍ رو سي من أهالي مدن ريف دمشق، ببدء التجهيز لإخـ.ـضاع المهـ.ـجرين في الشمال السـ.ـوري

وقال العـ.ـضو السابق في المجلس المحلي لمدينة زملكا إنّ وفداً من الشـ.ـرطة العـ.ـسكرية الرو سية زار عدة بلدات في الجزء الشرقي من الغوطة خلال اليومين الماضيين، واستـ.ـعرض خلالها الأوضاع في المنطقة وما إذا كان نازحو المنطقة في الشمال على استعداد لقبول عملية المـ.ـصالحة».

وأضاف أبو بكر ، أنّه جرى تشكيل لجنة رو سية لمتابعة العملية بشكل مباشر، ووجـ.ـهت أعـ.ـضاء لجنة مـ.ـصالحة زملكا و عين ترما ببدء استقبال الراغـ.ـبين في الخـ.ـضوع للتسـ.ـوية الجديدة.

وتضمّنت التعليمات الرو سية، دعوة جميع العائلات الراغـ.ـبة في قَبُول عملية التسـ.ـوية، وكذلك من تم تهـ.ـجيرهم قـ.ـسراً إلى شمالي سـ.ـوريا والراغـ.ـبين في العودة إلى المنطقة.

وبخصوص مِلَفّ المعتـ.ـقلين، أوضح أبو بكر ، أنّ اللجنة الرو سية طلبت قائمة تحوي على معلومات مفصلة عن تاريخ ومكان الاعتـ.ـقال، ومن المسـ.ـؤول عن اعتـ.ـقالهم، والتّـ.ـهم الموجـ.ـهة إلى كل منهم.

التسـ.ـوية الجديدة التي تدعو إليها رو سيا، فسّرها القـ.ـيادي في الجـ.ـبهة الوطنية التـ.ـابعة لـميلـ.ـيشيا الجـ.ـيش الوطني الموالي لأنقرة، علي الأحمد ، أنّها «دليل على نيّة رو سيا والقـ.ـوات السـ.ـورية بشـ.ـنّ حملة عـ.ـسكرية للسيـ.ـطرة على مناطق المعـ.ـارضة في شمال وغرب البلاد».

واستطرد الأحمد في حديثه، أنّ القـ.ـصف المتزامن على أرياف إدلب و سهل الغاب ، يعدّ تمهيداً للمعـ.ـركة المرتقبة، إذ تزامن ذلك مع تصريحات سفير رو سيا في دمشق، بأن الاتفاقات المبرمة مع تركيا لا تعني بقاء المنطقة خارج سيـ.ـطرة الحكومة السـ.ـورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق