أخبار مهمةسورية

سوريا تودع المرتفع الجوي الحالي بدءاً من السبت


كشف المتنبئ الجوي شادي جاويش أن: “نهاية المرتفع الجوي الذي تعيشه سوريا هذه الأيام، متوقع أن تبدأ منذ ليل السبت المقبل”.
وقال جاويش لتلفزيون الخبر: “بدأ المرتفع منذ بداية الأسبوع، وزاد في منتصفه، ونعيش الأربعاء ذروته، ويعود منشأه لكتلة حارة مترافقة مع تيار رطب، تشكل نسبته في الهواء بين 30 إلى 60 بالمئة”.
وأوضح جاويش: “يزيد الإحساس بالحرارة نتيجة الرطوبة، وتكون الحرارة المحسوسة أعلى من الحرارة المتوقعة، عندما تكون نسبة الرطوبة عالية، والحرارة عالية”.
وتابع جاويش: “المرتفع الحالي الذي نعيشه هو الأول خلال فصل الصيف الحالي، الذي بدأ فلكيا مع الانقلاب الصيفي يوم 21 حزيران، وهو اليوم الأطول خلال السنة، والحرارة أعلى من المعدل ما بين 5 ل7 درجات”.
وأكمل جاويش: “نتوقع مع نهاية الأسبوع انخفاض نسبة الرطوبة، وبالتالي انخفاض درجات الحرارة المتوقعة، بمقدار درجة، في المناطق الغربية والشمالية، أما باقي المناطق فتتراوح فيها الحرارة بين الاستقرار على الوضع الحالي، أو الارتفاع خلال اليومين القادمين”.
وأضاف جاويش: “نتوقع الانخفاض الكبير بدرجات الحرارة والعودة للمعدلات الطبيعية، ابتداء من ليل السبت ونهار الأحد، ويكون الانخفاض المتوقع بمقدار 3 إلى 4 درجات، بفعل مرور كتلة هوائية معتدلة، مترافقة مع نشاط في الرياح”.
وبين جاويش أن: “معدل شهر تموز العام لدرجات الحرارة، يسجل 36 درجة مئوية في دمشق، والمناطق الشمالية 34، و المناطق الداخلية 33، والمتوقع أن تكون الحرارة في تموز لهذا الصيف، أعلى من تلك المعدلات”.
وقال جاويش: “استقرار الحرارة حول المعدل مؤقت، حيث نتوقع معاودة ارتفاع الحرارة بدءا من منتصف الأسبوع القادم، وتكون ذروته في نهاية الأسبوع”.
ونوه جاويش إلى أنه: “خلال الفترة الحالية لا نتوقع هطول أمطار، والبحر خفيف ارتفاع الموج، وحرارته أقل من درجة الحرارة الخارجية، ولا محاذير حاليا بخصوص السباحة، لناحية الموج المعتدل”.

ونصح جاويش بتجنب التواجد تحت أشعة الشمس خلال الفترة من الساعة 12 ظهرا وحتى الرابعة عصرا، وبالإكثار من شرب المياه لتعويض السوائل، ومسح الأرضية بالماء في المنازل، لتخفيف الشعور بالحر أثناء انقطاع الكهرباء.

وختم جاويش: “حسب التوقعات، فإن السنة والسنوات القادمة سنشهد استمرار الحرارة المرتفعة حتى نهاية أيلول وبدايات تشرين أول، إلا أن صيف 2021، متوقع أن تكون حرارته في آب وأيلول أخفض من صيف العام الفائت”.

يذكر أن الصيف يمر هذا العام على السوريين وسط ازمة كهرباء خانقة، أودت بمعظم ساعات اليوم في غياهب التقنين وانقطاع التيار، ووصل برنامج التقنين في بعض المناطق والأيام، إلى 5 ساعات فصل، مقابل ساعة وصل، في وضع لم يعتده السوريون، خلال “صيفياتهم” السابقة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق