أخبار مهمةعربي ودولي

لبنان… احتجاجات ومواجهات عنيفة مع عناصر من الجيش


ما إن أعلن رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، اعتذاره عن تكليف تشكيل الحكومة، اليوم الخميس، حتى عمد محتجون إلى قطع عدد من الطرقات في العاصمة اللبنانية، بيروت، وعدد من المناطق الأخرى.

في بيروت، أقفل محتجون الطريق عند منطقة المدينة الرياضية ووقعت مواجهات بينهم وبين عناصر الجيش اللبناني، ما أدى الى وقوع إصابات في صفوف الجانبين.

واشتعل الشارع في لبنان اليوم الخميس 15 تموز، بعد أن أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف، سعد الحريري، اعتذاره عن تشكيل الحكومة، كذلك قطع محتجون الطريق الساحلية المؤدية إلى جنوبي البلاد عند نقطتي الجية والناعمة.

فيما عمد محتجون في مدينة صور بجنوب لبنان إلى تحطيم محتويات المقاهي والمطاعم فور سماعهم خبر إعتذار الحريري.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” عن وقوع مواجهات عنيفة بين الجيش اللبناني ومحتجين في منطقة المدينة الرياضية وهي تعتبر من المناطق المؤيدة للحريري، بعد أن حاول الجيش فتح الطريق.

كما أفاد بسماع إطلاق نار كثيف مصدره منطقة طريق الجديدة في بيروت.

وعلى أثر الاعتذار ارتفع سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية ليسجل عشرون ألف ليرة وهو رقم قياسي.

ويتخوف متابعون من تفاقم الفوضى الأمنية في لبنان في ظل الأزمة السياسية والخلاف الحاد القائم بين رئيس الجمهورية والحريري، وما لهذا الخلاف من انعكاس على الوضع الإقتصادي الصعب الذي قد يؤجج من التحركات الإحتجاجية في الشارع.

وكان رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري قد أعلن اعتذاره عن تشكيل الحكومة عقب لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون قائلاً:”الله يعين البلد”.

وفور اعتذار الحريري ارتفع سعر صرف الدولار في السوق السوداء بشكل جنوني، وتخطى سعر صرف الدولار مقابل الليرة عتبة ال 21 ألف ليرة لبنانية للدولار الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق