أخبار مهمةسورية

15 هجوماُ إسرائيلياً في النصف الأول من عام 2021


الإعلامي
جعفر ميا
* الهجوم الإسرائيلي الذي استهدف القصير فجر اليوم حمل الرقم 15 على الأراضي السورية، يضاف إليه هجومان أمريكيان على الحدود السورية العراقية.

* أعنف الهجمات كمساحة قصف، كانت على ريفي جبلة واللاذقية في أيار الماضي.

* أعنف الهجمات كحصيلة رسمية للضحايا، كانت على مدينة حماة مطلع العام الحالي، حيث قضى 4 مدنيين من عائلة واحدة.

* الاغتيالات الإسرائيلية الفردية، طالت الأسير المحرر تحرير محمود بواسطة طائرة آباتشي، أطلقت نيرانها من أجواء مجدل شمس المحتلة باتجاه بلدة حضر في القنيطرة، مع الإشارة إلى أن شقيقَي تحرير قضيا في ذات المكان بنيران إسرائيلية عام 2015، وجميعهم أبناء الأسير وليد محمود.

* الضربات المحدودة سجلت على شريط فض الاشتباك في قرى عدة بريف القنيطرة: جباتا الخشب، القحطانية، طرنجة، الحرية.

* اعترفت اسرائيل بثلاث هجمات من أصل 15، قالت إن إحداها ردٌ على سقوط صاروخ سوري قرب مفاعل ديمونا في أيار الماضي.

* المرة الوحيدة التي لم ترد فيها إسرائيل على “انزلاق النيران من سورية”، كانت خلال معارك غzة عندما أعلن الإسرائيليون سقوط صاروخ، أطلق من الجهة المقابلة لجنوب هضبة الجولان “ريف درعا”.

* 10 شهداء بينهم 4 مدنيين، إضافة ل 12 جريحاً في حصيلة “رسمية فقط” للهجمات الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق