أخبار مهمةرياضة

«هند ظاظا» سورية من عمر الحرب تخطف الأنظار في أولمبياد طوكيو


ربما حين حملت مضرب كرة الطاولة للمرة الأولى في حياتها عندما كانت في الخامسة من عمرها، كان طموح السورية هند ظاظا كبيرا.

ولكن أن تكون أولى ممثلات سوريا لكرة الطاولة بتاريخ الألعاب الأولمبية، وأصغر المشاركات في أولمبياد طوكيو، بعمر الثانية عشرة، فهو حلم تحقق في ليلة آسيوية.

وبين ليلة وضحاها، تحولت الطفلة السورية المغمورة، المولودة في 1 يناير 2009، إلى أشهر رياضية في البلاد التي مزقتها حرب قائمة منذ عشر سنوات، عندما فازت ببطولة غرب آسيا لكرة الطاولة أمام المصنفة الأولى اللبنانية، مريانا سهاكيان، (42 عاما)، بنتيجة 4-3، خاطفة بذلك بطاقة التأهل إلى أولمبياد طوكيو لتكون أصغر المشاركين فيه.

بنية جسدية وسرعة بديهة

يعود الفضل باكتشافها إلى مدربها السابق، أدهم جمعان، في العام 2014، فقد كانت هند تحب أن تقضي الوقت مع عائلتها، وخصوصا مع شقيقها وملهمها الأول عبيدة، الذي سبق وأحرز بطولة سوريا للناشئين.

ذلك الإلهام، أثار انتباه أدهم، ويوضح: “كان ذلك عام 2014 وكانت بين الخامسة والسادسة من العمر عندما شاهدتها تتدرب في صالة حماة (وسط سوريا) مع شقيقها عبيدة، ولفتت انتباهي ببنيتها الجسدية المناسبة، ورد فعلها وسرعة بديهتها. كانت موهوبة بالفطرة”.

تلك الموهبة أثمرت بعد سبعة أشهر فقط، عندما احتلت المركز الثاني في بطولة سوريا للناشئات عام 2015 وهي في السادسة من عمرها.

ومن هناك، كانت الانطلاقة المبهرة، ففي سن التاسعة سيطرت على بطولة سوريا وبطولات غرب آسيا للفئات الصغيرة تحت سن 12 عاما، قبل أن تحقق في العام 2018 بطولة سوريا للسيدات.

ورغم السعادة الكبيرة بتأهلها، يبقى مدربها منطقيا في طموحات أولمبياد طوكيو الحالي، ويقول جمعان: “نحن وضعنا خطة لهند قبل خمس سنوات، ومن ضمن تلك الخطة أن تكون المشاركة في أولمبياد طوكيو مجرد مشاركة مشرفة، وطموحنا بالحصول على الميدالية سنة 2024” في ألعاب باريس.

وتخوض ظاظا مواجهة صعبة في الدور التمهيدي من مسابقة فردي السيدات في أولمبياد طوكيو، غدا السبت، أمام النمساوية المخضرمة، ليو جيا، البالغة 39 عاما.

المصدر: أ ف ب + وكالات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق