أخبار مهمةسورية

سماحة الشيخ يوسف جربوع يوضح لـ”سبوتنيك” الوضع الاقتصادي والأمني في السويداء السورية


ناشد الشيخ يوسف جربوع، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في سورية، الدولة للتدخل من أجل دعم المنتجات لتحقيق الاستقرار والأمن الزراعي والاقتصادي خاصة وأن معظم أهالي محافظة السويداء يعتمدون على الزراعة التي تراجعت بشكل كبير بسبب قلة الأمطار .

وخلال حديث لـ”سبوتنيك” قال سماحة الشيخ: “وضع محافظة السويداء ينقسم إلى اقتصادي وأمني، حيث تعاني المحافظة كغيرها من المحافظات السورية من غلاء فاحش، وضعف القدرة الشرائية، وعدم توفر فرص العمل، وعدم استقرار سعر الصرف مقابل العملات الأجنبية، ما انعكس سلبا على أسعار المواد الأساسية والمواد الغذائية والمحروقات التي كانت في السابق مدعومة من الدولة ما أدى إلى تحقيق استقرارا نسبيا في أسعارها بما يتناسب مع دخل الفرد أما اليوم وبعد ازدياد أسعار هذه المواد بشكل كبير أصبح من الصعب جدا على المواطن تأمينها والأمور تسير من سيء إلى أسوأ”.

وحول الأسباب أضاف سماحة الشيخ: “السبب هو الحصار الجائر على سوريا الذي أضعف الدولة السورية ومقدراتها .كذلك وجود بعض المنتفعين والمسؤولين الذين استغلوا الأزمة لجمع الثروات والوصول إلى الثراء الفاحش، والتقصير والفساد الإداري عند بعض الأشخاص الفاسدين في الدولة، وسنوات الحرب الطويلة التي استهدفت الدولة والمواطن على حد سواء”.

أما عن الوضع الأمني في المحافظة تابع سماحة الشيخ: “الوضع الأمني في المحافظة اتخذ منحنى خطيرا في السنوات الخمس الأخيرة حيث ازدادت أعداد المجموعات المسلحة غير المنضبطة والتي تستحوذ على سلاح غير مرخص، وذلك إثر تخلي بعض الجهات المعنية عن القيام بدورها لردع هؤلاء المخالفين وتقديمهم إلى القضاء لينالوا الجزاء العادل”.

وأضاف بأنه “ظهر مؤخرا حزب يدعى “اللواء السوري” والذي يحمل مبادئ غريبة عن المجتمع، وهناك عدد كبير من أبناء المحافظة غير راضين عن هذه الظاهرة كما يتوجب على الأجهزة الأمنية أن تقوم بإيقاف هذه الظاهرة غير المرحب بها في محافظة السويداء”.

وطالبَ الشيخ روسيا “بتكثيف الجهود لرفع الحصار عن سوريا كي تتمكن الثانية من العودة بشكل تدريجي إلى وضعها الطبيعي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق