أخبار مهمةسورية

تسرب الفيول فضيحة من العيار الثقيل يعريها وزير الكهرباء


الإعلامي رضا الباشا

علق أحد المختصين ال مطلعين على واقع إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية على ما جاء في برنامج ملف للنقاش على شاشة الفضائية السورية خلال اللقاء مع مدير مؤسسة  توليد الطاقة في وزارة الكهرباء الأستاذ محمود رمضان، التعليق فند كل ما جاء في كلام رمضان وأكد إن الأشخاص الذين ظهروا في التقارير التي عرضت، هم موظفون في مؤسسة التوليد الكهربائي ومحطة بانياس ويتبعون للسيد المسؤول الذي يجري اللقاء معه كما أكد أن المعلومات الواردة حول كمية الفيول والتسرب الحاصل ليس دقيقا، وجاء في التعليق

فعلاً اللي استحوا ماتوا…!!!.. 2
– الكم الكبير من المعلومات المغلوطة وغير الدقيقة التي تعتبر بمثابة تضليل للرأي العام الوطني الرسمي والشعبي حول حادثة التسرب للفيول… ( كما يسردها مدير مؤسسة التوليد ).. بينما الصحيح هو ما قاله السيد وزير الكهرباء المحترم والأصيل بعد زيارته لموقع التسرب في محطة توليد بانياس حيث قال في تصريحات واضحة ودقيقة للإعلام بأن كمية الفيول المتسرب كانت حوالي ٤٠٠٠ طن ( أربعة آلاف طن ). وهذا ما تؤكده مساحات التلوث الشاطئي الذي وصل إلى ما بعد بعد جبلة …!!.وليس أربعة طن فقط…كما ذكر مدير مؤسسة التوليد….!! وللأسف تقريركم المصور في بانياس والذي قلتم فيه بأن المقابلات مع أشخاص كانوا متواجدين بالصدفة ع الكورنيش.. إثنين منهم هم عمال في محطة توليد بانياس ..لذلك لم يكن تقريركم نزيها كما إدعيتم…؟!!..كان عشمنا بكم أكبر في إظهار الحقيقة….للأسف خاب ظن الجميع بهكذا نقاش لم يرتقي إلى محاولة طمئنت الشعب على ما حصل .. علماً بأننا كنا نعتقد بأن إعلامنا الرسمي مازال على قدرٍ من المسؤولية والأمانة الوطنية…!!!!؟

هذا الكلام يتطلب فتح تحقيق موسع ليكشف حقيقة ما يجري وإن كان الزملاء المعدين التقرير قد متواطئين في استضافة موظفين على إنهم شهود من الميدان أو أن السادة خدعوا الزملاء ولم يصرحوا عن هويتهم

السيد وزير الكهرباء
السيد وزير الإعلام
هذه قضية وطن وليست قضية شخص
هل سنسمع ونلمس إجراءات أم ستمر الأمور مر السحاب؟؟!!
جولان تايمز

الوسوم

سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق