أخبار مهمةسورية

الاتصالات تعتذر عن تراجع جودة الإنترنت وتبرر السبب


أعلنت “الشركة السورية للاتصالات” عن تراجع جودة خدمة الإنترنت نتيجة خروج 5 دارات دولية عن الخدمة، واعتذرت للزبائن عن هذا العطل المفاجئ، وأكدت أنه تتم المتابعة مع المزود الدولي الخارجي لإعادة الدارات إلى الخدمة بأسرع وقت ممكن.

وأوضحت الشركة عبر صفحتها على “فيسبوك”، أنه حدث عطل فني في تجهيزات أحد المزودين الدوليين لخدمة الإنترنت، ما أدى إلى خروج 5 دارات إنترنت عن الخدمة، وأثر على جودة الإنترنت مع الحفاظ على استمراريتها من خلال باقي الدارات.

وفي آذار 2021، كشف مدير التسويق في “شركة الاتصالات” فراس البدين، عن توقيع عقد لتوسيع البوابة الدولية للإنترنت إلى ألف غيغابايت في الثانية (1 تيرا)، بهدف زيادة سرعة وكفاءة الإنترنت محلياً ومواكبة متطلبات الأعمال العصرية مثل التعلّم عن بعد.

وبحسب كلام البدين، فإن الحزمة الدولية الحالية تعادل 430 غيغابايت في الثانية، موزعة بين 130 غيغا لمشغلي شبكات الخلوي، و80 غيغا للمزودات الخاصة، و220 غيغا تستثمرها “الشركة السورية للاتصالات”.

وكشفت شركة الاتصالات في شباط 2020 عن وجود خطط ومشاريع تعمل عليها لتحسين جودة الإنترنت، لتعلن بعدها عن آلية جديدة في تقديم خدمات الإنترنت الثابت، هي سياسة الاستخدام العادل، وبدأ تطبيقها مطلع آذار 2020.

وتنص الآلية على إلغاء لا محدودية الإنترنت، وتحديد حجم استهلاك معين (بالغيغا) لكل سرعة، وبحال تجاوز العتبة المحددة يتم خفض السرعة، مع إتاحة بطاقات شحن رصيد بأسعار تتراوح بين 300 – 5,000 ليرة سورية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق