عربي ودولي

إيران تكشف عن ترسانة دولة في الشرق الأوسط “مليئة بالقنابل النووية”


ردت السلطات الإيرانية على تصريحات الاحتلال الاسرائيلي بشأن تعامل الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ 7 أشهر تجاه الأنشطة النووية الإيرانية.
وقال سفير إيران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، كاظم غريب آبادي، خلال اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية، إن طرح هذا الموضوع مثير للسخرية من قبل مندوب كيان ليس عضوا في أي من المعاهدات الدولية لنزع السلاح والحد من الانتشار النووي، حسب “وكالة إرنا الإيرانية”.
وأكد “إلتزام إيران باتفاق الضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والعمل تحت إشرافها”، منتقدا صمت الوكالة “المتعمد تجاه ترسانة إسرائيل المليئة بالقنابل النووية”.
وشدد آبادي على ضرورة الالتفات إلى أن المجتمع الدولي والوكالة الذرية يتعاميان منذ أكثر من خمسة عقود إزاء نشاطات إسرائيل ولا يشرفان على نشاطاتها النووية، معربا عن أسفه من التزام الوكالة الصمت المتعمد في هذا المجال.

وكان مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أعلن أن روسيا الاتحادية تدعو شركاءها في الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى عدم تسييس التعامل مع إيران، بما في ذلك بشأن مسألة الجسيمات النووية المكتشفة.

وقال أوليانوف في كلمة أمام مجلس إدارة الوكالة الدولية للطاقة الذرية: “الأسئلة المتبقية لإيران فيما يتعلق بالجزيئات المكتشفة من المواد النووية لا تستحق مثل هذا الاهتمام الوثيق من قبل المجلس (محافظو وكالة الطاقة الذرية)، وذلك نظرا لطبيعتها التاريخية أو حتى يمكن أن نقول، ما قبل التاريخية، وكذلك نظرا لغياب المخاطر من وجهة نظر حظر الانتشار النووي في الوقت الحاضر”.

وأضاف: “إن تسييس هذه المسائل يعرقل سير العمل الطبيعي، نحتاج جميعًا إلى التركيز بشكل أكبر على الشؤون والمهام الحالية”.
من جهته، أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي أنه ليس بمقدور أحد إيقاف إنجازات إيران النووية. وقال إسلامي في تصريح للصحفيين، على هامش حضوره اجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى حول زيارة مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران: “لقد قدمنا تقريرا حول زيارة غروسي للنواب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق