أخبار مهمةسورية

رجعت الشتوية.. وسعر «مدفأة المازوت» يصل لمليون ليرة!


«رجع أيلول» عبارة تدق ناقوس اقتراب فصل الشتاء منذراً المواطنين بدء التحضير لفصل الشتاء البارد من وسائل تدفئة وألبسة شتوية وسجاد وكل ما يتعلق بحاجيات الشتاء ولكن بات تأمين هذه المستلزمات مهمة صعبة لا بل مستحيلة في ظل ارتفاع الأسعار الجنوني الذي تشهده الأسواق فقد وصلت أسعار المدافئ الكهربائية بين ٨٠ ألفاً و٥٠٠ ألف ليرة أما مدافئ الوقود فتراوحت بين ١٠٠ ألف وصولاً لمليون ليرة للحجم الكبير، أما سعر متر السجاد فقد بلغ ٦٠ ألف ليرة ولبعض الأنواع لـ٨٠ ألف ليرة للمتر الواحد عدا توجه بعض المواطنين لاستبدال مدافئ المازوت بمدافئ الحطب نظراً لصعوبة تأمين مادة المازوت وقد رصدت «الوطن» سعر الحطب الذي يتراوح بين ٣٠٠ لـ٤٠٠ ليرة للكيلو أي يبلغ سعر الطن الواحد ٤٠٠ ألف.
وقد بين معاون مدير التموين عبد المنعم رحال لـ«الوطن» أن أسعار المدافئ مرتبطة ببيانات التكلفة التي يقدمها المنتج أو المستورد لمديرية التجارة الداخلية حيث تتم دراستها من التموين والتأكد من مطابقة الكلفة مع المادة وفي حال كانت المواصفات مخالفة للكلفة فيتم تنظيم الضبط اللازم.
وحول موضوع انتشار مدافئ الحطب أشار «رحال» إلى أنها أيضاً تخضع لبيانات التكلفة كما المدافئ الكهربائية والعاملة على المازوت ولكن لا تسعيرة محددة من التموين لموضوع الحطب حيث تختلف أسعاره حسب السوق.
ولفت «رحال» إلى أنه من مطلع الأسبوع الحالي تم البدء بتوجه الحملات الرقابية لأسواق ومحال بيع مستلزمات الشتاء بعد الانتهاء من موسم المدارس والمؤن المنزلية.
وفي سياق متصل أصدرت الشركة العامة لصناعة السجاد والأصواف نهاية الأسبوع الماضي قراراً يقضي بوضع تسعيرة جديدة للسجاد الصوفي استناداً إلى دراسة التكلفة الجديدة وارتفاع أسعار المواد الأولية الداخلة في صناعة السجاد حيث حددت الشركة سعر المتر 50000 ل.س كجملة للجمعيات والمؤسسات التسويقية ذات التدخل الإيجابي بما لا تقل الكمية عن 200م2.
وسعر المتر 50000 ل.س جملة لباقي القطاعات بكمية لا تقل عن 500 م2.
وحددت سعر المتر 55000 ل.س للنقدي ومبيع المفرق والسجاد المباع للمساجد ودور العبادة بكميات دون 500م2.
في حين سعرت المتر 65000 ل.س تقسيطاً ولكل العاملين في الدولة ولكمية 12م2 كحد أقصى ولمدة 18 شهراً ويتم دفع سلفة أولية 10 بالمئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق