سورية

زرع قرنيه مجاناً لشاب من الريف الغربي لمحافظة السويداء


سميح حسون

لقد أسبغ الله علينا نعمه، وأتم علينا فضله، فنعمه لا تعد ولا تحصى، وإن من أعظم تلك النعم نعمة البصر.
وشكر هذه النعمة من أوجب الواجبات على العبد، حيث لا يكافئها عمل الليل والنهار وإن بلغ عمر الإنسان كله، قال تعالى: {وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئاً وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ} . لماذا؟ {لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} ، ذلك إن العين لهي الدرة الثمينة التي لا تقدر بثمن.
مجموعة كنان من قريه مسعده وفاعل خير ، من إحدى قرى الجليل يتكفلان بعمليه زرع قرنيه للعين اليسرى لشاب يبلغ من العمر 16 عاما ، بتكلفه خمس ملايين ونصف ليره سوريه وذلك في أحد مشافي العاصمه دمشق ، ليكونا بعد الله عونا  لوالدة ذرفت دموعها الغاليه فرحا بعودة نعمة البصر إلى فلذة كبدها  ووالد شيخ فاضل  استفاض بالدعاء .
الدكتوره ايمان شبلي جنود التي أجرت العمليه الجراحيه منذ يومين ، تحدثت عن اهميه عدم إهمال الشبان في هذه المرحله العمريه لصحتهم ، وعليهم مراجعه أطباء العيون للكشف المبكر عن حالات القرنيه لئلا يصار إلى زرع القرنيه فهنالك طرق عديده لعلاج القرنية المخروطيه ، اذا ما تم التشخيص بالمراحل الاولى متمنية التوفيق والصحه للجميع .
ونحن بدورنا  نتقدم بالشكر الجزيل إلى فاعلا الخير سائلين الله أن يديم عليهم وعليكم الصحه والعافيه ، والشكر موصول للدكتوره ايمان شبلي جنود على حسن التعاون .
دمتم بخير
جولان تايمز


سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق