سورية

منظمات المجتمع المدني في السويداء تحذر من الفوضى و تدعو لترجيح العقل


أصدرت مجموعة من منظمات المجتمع المدني في محافظة السويداء، بياناً مشتركاً حول الأحداث الأخيرة في المحافظة، حذرت من خلاله من الفـوضى بسبب الصراع بين أجندات محلية وإقليمية عبر وكلائهم من بعض الفصائل.

وطالبت المنظمات، المرجعيات الدينية والقوى الفاعلة على ساحة المحافظة ،الوقوف أمام مسؤولياتها في تجاوز خلافاتها و توحيد الجهود والمواقف فيما بينها في سبيل حماية المجتمع والحفاظ على السلم الأهلي ومنع إنجرار أبناء المحافظة إلى حالة إقتتال.
وجاء في البيان
نظراً للأحداث الأخيرة والخطيرة التي تشهدها محافظة السويداء، والتي تأتي استمرارا ونتيجة لسياق عام من الفلتان الأمني وارتفاع وتيرة العنـ.ـف و معدلات الـ.ـجريمة وانتشار المـ.ـخدرات وفوضى السـ.ـلاح والاقتـ.ـصاد غير المشـ.ـروع , وما نجم عنها من حـ.ـوادث قـ.ـتل و خطـ.ـف وترويـ.ـع الأهالي والأطـ.ـفال وتقطـ.ـيع أوصـ.ـال المحافظة وتعطيل الحياة العامة في ظل حضور (الدولة) شكلاً وغيابها مضموناً لاسيما الدور المناط بها في تطبيق القانون وحماية المواطنين/ات علاوة على حالة التشظي والانقسام التي تهدد المجتمع بسبب انعكاس الاستقطابات السياسية بين القوى الدولية المتدخلة وصراعات النفوذ والمصالح عبر استخدام أبناء المحافظة كوقـ.ـود في هذا الـ.ـصراع.

واضاف البيان إن استمرار عملية توريط أبناء المجتمع في أي اصطفاف خارج المشروع الوطني واستدراجهم للانخراط في هذه الصـ.ـراعات يهدد السلم الأهلي والمجتمعي ويعمق الانقسام بين أبنائه وينذر بخطر احـ.ـتراب أهلي وذلك في ظل حضور طاغٍ لصوت مشاريع ومصالح الأطراف المـ.ـتنازعة عبر بوابة الـ.ـعنف واستثمار تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي على حساب صوت المجتمع المحلي صاحب المصلحة الحقيقية في العيش بسلام وتحقيق الاستقرار والأمن
وأكد البيان على ما يلي:
1- أن التـ.ـهديد الخـ.ـطير الذي تتعرض له المحافظة اليوم يضع المرجعيات الدينـ.ـية والقوى الفاعلة أمام مسؤولياتها في تجاوز خلافاتـ.ـها ويستوجب توحيد الجهود والمواقف فيما بينها في سبيل حماية المجتمع والحفاظ على السلم الأهلي ومنع انجرار أبناء المحافظة إلى حالة احـ.ـتراب.
2- إن ما يحدث من حالات خـ.ـطف واغـ.ـتيالات واشتـ.ـباكات انما هو صـ.ـراع بين اجـ.ـندات محلية واقليمية عبر وكلائهم من بعض الفصـ.ـائل والميلـ.ـيشيات والعصـ.ـابات الـ.ـمسلحة ولا يعكس طبيعة المجتمع السلمية ، بل هو جـ.ـريمة بحق المجتمع يدفع ثمنه اهالي المحافظة من حياتهم وأمنهم وحريتهم في التنقل والعمل.
3- نؤكد رفضنا المطلق لاستخدام العـ.ـنف والاحتكام الى السـ.ـلاح من اي طرف كان بل اتباع الحلول السلمية وتغليب لغة الحوار في تجاوز جميع الخلافات.
4- نطالب جميع الأطراف باحترام حرية وكرامة أبناء مجتمعهم بعدم قـ.ـطع الـ.ـطرقات أو استعمال السـ.ـلاح في غير مكانه حفاظا على الإرث المدني والحضاري للمحافظة.
5- ضرورة العمل على التقاء كافة المرجعيات والفعاليات الاجتماعية والثقافية والقوى المدنية والسـ.ـياسية لوضع رؤية وآليات عمل تهدف إلى نبذ العـ.ـنف وحماية المجتمع والحفاظ على مصالحه.
6- تطبيق القانون وتفعيل دور القضاء في ملاحقة ومحاسبة مرتكبـ.ـي الـ.ـجرائم والانتـ.ـهاكات.
7- إدانة كل عمليات القـ.ـتل والتـ.ـمثيل بالجـ.ـثث وعمـ.ـليات الخـ.ـطف وتـ.ـعذيب المحـ.ـتجزين والرهـ.ـائن وقطع الطرقات وترويـ.ـع الأهالي.
8- نضم صوتنا لكل الأصوات التي تسعى إلى تطبيق القانون وإحقاق الحقوق وتحييد المدنيين عن الصـ.ـراع وعدم الانجرار الى الاقـ.ـتتال وندعو جميع أبناء المحافظة لنبذ العـ.ـنف وترجيح صوت العقل وتحمل كل شخص مسؤوليته اتجاه المجتمع ومستقبل الأجيال القادمة في الحفاظ على النسيج الاجتماعي والوطني وبناء السلام.
جولان تايمز


سهاد الأعور

News editor & translator

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق