سورية

مطالب أردنية بتسهيل حركة التجارة مع سوريا


طالبت نقابة أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع الأردنية، بالسماح للشاحنات الأردنية والسورية واللبنانية بالعبور من أراضي هذه الدول، لإنعاش حركة التجارة ونقل “الترانزيت” وتشغيل أسطول الشحن الأردني “المتعثر”.

وأكد نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع ضيف الله أبو عاقولة، في بيان، الأربعاء، على “ضرورة إلغاء الرسوم المفروضة على الشاحنات الأردنية والسورية؛ لتسهيل وتعزيز الحركة التجارية بين البلدين والترانزيت”، كما دعا إلى “إعادة تطبيق مذكرة التفاهم والاتفاقية المبرمة بين البلدين سابقاً، ومحددة بها الرسوم”.

واعتبر أن عملية تبادل البضائع من خلال ساحة الخروج في جمرك جابر، تحمّل التجار والمصدرين أعباء مالية عالية إضافية وتعرّض البضائع للتلف، فضلاً عن طول المدة لوصول البضائع في الوقت المحدد، وعدم توافر شاحنات فارغة لهذه الغاية لازدياد حجم العمل إلى سوريا ولبنان.

ورأى أبو عاقولة أن “الاستمرار في الإجراءات على منفذ جابر سيكبد شركات التخليص ونقل البضائع الأردنية خسائر كبيرة إضافة إلى خسارة خزينة الدولة ملايين الدنانير المتأتية من الرسوم والضرائب”، مطالباً بإلغاء نظام “باك تو باك” مع الدول المجاورة.

وشدد المسؤول الأردني على ضرورة إعادة تشغيل المنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة، وذلك في ظل وجود إمكانيات لوجستية متاحة بها تخدم الدولتين، معتبراً أن “نقل ساحة خروج حدود جابر إلى المنطقة الحرة الأردنية- السورية المشتركة سيخفف التكاليف المالية وازدحام الشاحنات في منطقة جابر، أو إلغاء (باك تو باك) في حال تعذر ذلك”، وفق قوله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق