سورية

مُداخلة عضو مجلس الشعب عن محافظة القنيطرة « رأفت البكار» بحضور رئيس الحكومة


نشر عضو مجلس الشعب عن محافظة القنيطرة الاستاذ رأفت البكار مداخله التي تمت اليوم في مجلس الشعب بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء:

المداخلة وفق ما نشرها البكار

هناك فقدان ثقة يتزايد كل يوم بين المواطن والحكومة ..شماعة العقوبات لم تعد تقنع كحجة لكل هذا التراجع الحاد في أساسيات الحياة اليومية لشعبنا المكافح الصامد الشامخ بعزته وكبرياءه ..

كل يوم هناك ارتفاع بالاسعار، نعم كل يوم، والسيد وزير التجارة الداخلية يتحفنا يوميا بتعليقاته على التواصل الاجتماعي عن تحسن في الخبز والاسعار وتوفر المواد المدعومة.

اين هو الخبز الافضل؟ واين الدعم في الوقت الذي تباع به ربطة الخبز ب 1500 ل.س
نتمنى ان يدلنا عليه معالي الوزير..

أليس من المعيب ان يتحول كل الجهد للوزارة لتقليل أرغفة الخبز للعائلة ..كل المستشارين والخبراء والفريق الاقتصادي مشغول بتقليل عدد الارغفة ؟ هل هذا اداء ينهض بالمعيشة والاقتصاد ونكافئ بع مواطنينا بعد عشر سنوات من الصبر والكفاح ؟.

اين السكر معالي الوزير ..اين السكر المدعوم على البطاقة ؟ لماذا قفز سعر الكيلو غرام في السوق الى ٣٨٠٠ ليرة ؟ ما السبب؟ اين الوزارة لتخبر الناس من يتلاعب بهذه المادة وكذا الزيت والارز ..

هناك فساد واضح حتى صحيفة البعث تحدثت قبل أيام عن مافيا المحروقات ..نعم مافيا المحروقات. السؤال ببساطة ويقوله كل الشارع السوري : كيف يتوفر المازوت بالسوق السوداء ب ٣٠٠٠ ليرة لليتر الواحد .. وينعدم بالسعر المدعوم للمواطن؟

من اين جاء هذا المازوت ؟

في وقت تحدثت المحروقات عن توزيع ٥٠ ليتر لكل عائلة لم تصل حتى اليوم لمعظم العائلات مع هزالة الكمية؟

من يسرق المازوت المدعوم ؟ لماذا تباع جرة الغاز بالسوق السوداء بمئة الف ليرة واكثر ..والمواطن لا يحصل على الجرة الا كل ٩٠ يوم ؟

هناك حلقة فساد باتت خطيرة بتشباتها وحجمها وتحديها للمجتمع ..

هل تفضل السادة الوزراء المعنيون والمحافظون بتفقد مواقف الباصات ساعات الصباح او ساعات الظهر عند مغادرة الموظفين ؟
أنصحكم ان تتكرموا على الناس وتروا حجم المعاناة الرهيبة ..هل عجزت كل المؤسسات عن ايجاد حل لازمة النقل ؟ عشرات الالاف لا يجدون وسيلة مواصلات ..اذهب الى جسر السيدالرئيس بدمشق شارع الثورة قرب بناء سانا في البرامكة والامثلة كثيرة في كل المحافظات ..

هناك ضعف ثقة سيدي لابد من معالجته .. وبالتأكيد هذا الاداء لن يعيد تلك الثقة . شعبنا يعلم حجم الحصار والتأمر الخارجي عليه ..لكنه يعلم أيضا ان جزءا كبيرا من معاناته تأتي من هزالة الاداء الحكومي واستفحال الفساد ..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق