سورية

مقتل قياديان بارزان بتنظيم القاعدة بغارة جوية مجهولة بريف ادلب


قتل قياديان بارزان في (تنظيم القاعدة) الإرهابي بغارة جوية مجهولة المصدر، استهدفت سيارتهما إلى الشرق من مدينة إدلب، شمال غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية في ريف إدلب أن انفجارا عنيفا سمع دويه بعد ظهر امس الاثنين، على طريق عام (إدلب- بنش)، ليتبين لاحقا أنه ناجم عن استهداف طائرة مسيرة مذخرة مجهولة الهوية، لسيارة يستقلها 3 أشخاص، ما أسفر عن مقتلهم على الفور.

وتابعت المصادر: “تم التعرف على هوية اثنين من القتلى أحدهم المدعو (أبو البراء التونسي) والذي يشغل منصب قيادي في تنظيم (حراس الدين)، والآخر يدعى (أبو حمزة اليمني) والذي يتولى منصب القائد العسكري للتنظيم، فيما بقيت هوية الشخص الثالث مجهولة جراء تفحم جثته بشكل كامل وغياب معالمها”.
ویتكون تنظیم “حراس الدین” من مقاتلین متشددین، أعلنوا عام 2016 إنشاء تنظیمهم الخاص محافظین على ولائهم لزعیم “القاعدة” في أفغانستان أیمن الظواهري.

ویقود (حراس الدین) مجلس شورى یغلب علیه مقاتلون من حملة الجنسیة الأردنیة ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز.

وفي 2018، قام التنظيم بدمج مقاتلین من “أنصار التوحید”، وهو الاسم الأحدث لتنظیم (جند الأقصى) المبایع لـ “داعش” (تنظیمات محظورة في روسیا)، ضمن مناطق سیطرته بریف إدلب، كما أمن للمنحدرین منهم من جنسیات خلیجیة وعربیة وشمال أفریقیة مناطق استیطان خاصة بهم، فیما تم دمج “داعشیین” آخرین من “أنصار التوحید” (مجموعات محظورة في روسیا) ممن ینحدرون من آسیا الوسطى، على الجبهات التي یسیطر علیها “الحزب الإسلامي التركستاني” و”جماعة الألبان” (مجموعات محظورة في روسیا) في ریفي إدلب الجنوبي الغربي واللاذقیة الشمال الشرقي، المتاخمین للحدود التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق