منوعات

أبراج تتدعي المعرفة بكل شيئ.. فهل أنت منها؟


يتسم علم الفلك والمستقبل بحسابات معينة يقوم بها أشخاص عبر دراسة معينة ، وقدموا لنا الأبراج تظن بأنها أذكى وأفضل من الآخرين.. هل أنت منهم؟

الثور

الثور من الأبراج التي تدعي بأنها تعرف كل شيء عن كل شيء. أحياناً البرج هذا قد يملك الكثير من المعلومات أو قد يكون مثقفاً من الطراز الأول ولكنه يستخدم هذه المعرفة للتبجح ولإظهار تفوقه الفكري على الاخرين كي يتمكن من الشعور بأنه أفضل من خلال تحجيم الآخرين

لا يمكن إنكار ذكاء الثور ولكن طباعه المتغطرسة وتصرفات الوقحة تجعله متنمر من الطراز الأول. البرج هذا وبما أنه يعشق الماديات وحياة المظاهر فهو يتصرف كما لو كان أيقونة في عالم الموضة علينا التعلم منها. هناك مزاج مزعج للغاية عند الثور حين يرتدي ملابسه الفاخرة، سواء كان يملك الامكانيات المادية لشرائها أو حصل عليها بالدين، فهو يتجول بمزاج واحد.. أنظروا إلي وإنظروا الى حالكم.

الأسد

وجود الأسد ضمن هذه اللائحة ليس بالامر الصادم على الإطلاق فهذا البرج يتصرف كما لو كان محور الكون طوال الوقت. هو يعشق نفسه ويجد متعة خالصة في التغزل بما يملك، نبرة صوته، شعره، ملابسه، طوله.. وهو لا يجد حرجاً في قول ما يفكر به علناً.

في عقله هو المهيمن والأقوى وهو الذي يعرف كل شيء لذلك اي شخص يتواجد مع الاسد عليه ان يكون الخاضع وأ يتعامل معه وفق عقلية ..انا هنا لأتعلم منك.

الأسد يظن بان وجوده على هذا الكوكب نعمة للاخرين الذي يمكنهم التعلم من روعته وجماله واناقته ومعرفته الكاملة بكل شيء. خلافاً للثور الاسد يميل الى المبالغة بشكل كبير، فالحياة بالنسبة اليه اشبه بفيلم والكل يحدق به وعليه ان يقدم عرضاً درامياً طوال الوقت

الجوزاء

لا يوجد برج يدعي المعرفة أكثر من الجوزاء ولا يوجد برج «يلعب» بشكل عادل اكثر من العذراء.

العذراء

يحب الكلام وهو في الواقع لا يصمت، وعليه فان نقطة قوته هي التفوق على الاخرين من خلال الكلام. لا تنهكوا نفسكم بمحاولة اقناعه باي شيء فهو سيخرج رابحاً في كل مرة.

البرج هذا متعجرف جداً وهو لا يمكنه رؤية اخطائه وبالتأكيد لن يعترف بها. وبما انه ينشد المثالية في كل شيء فإن تصرفاته تصبح لا تطاق أحياناً.

القوس

“مرحباً أنا القوس أنا أعرف كل شيء”.. هذه هي حال البرج هذا. طبيعة القوس المرحة والمحبة للحياة لا تمنعه من التصرف بتعالٍ. البرج هذا عادة يحب معرفة كل شيء وهو قد يملك المعرفة ولكنه غروره يمنعه من الاعتراف بأن الاخرين قد يملكون المعرفة نفسها حول الامر نفسه.

البرج هذا كما هي حال الاسد يعشق نفسه أيضاً وهو ينصب نفسه ملكاً على هذا المكان او ذلك. هو مقتنع تماماً بانه افضل بأشواط من غيره وبأن وجوده في هذا المكان هو ظلم له ولموهبته التي لا يتم تقديرها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق