عربي ودولي

بعد تصريحات ماكرون.. الجزائر تستدعي سفيرها بباريس


أعلنت رئاسة الجمهورية الجزائرية اليوم أن الجزائر قررت استدعاء سفيرها في باريس محمد عنتر داود للتشاور تعبيراً عن رفضها لتدخلات الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بشؤونها الداخلية.

وجاء في بيان للرئاسة الجزائرية نقلته وكالة الأنباء الجزائرية “قرر الرئيس عبد المجيد تبون الاستدعاء الفوري للسفير الجزائري بباريس للتشاور على خلفية ما تداولته وسائل إعلام فرنسية لتصريحات منسوبة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ولم يتم تكذيبها وورد فيها تدخل في الشأن الداخلي للجزائر”.

وشدد بيان رئاسة الجمهورية على أن الجزائر ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية مضيفاً أن الجزائر تعد تلك التصريحات غير مسؤولة.

وأشارت صحيفة النهار الجزائرية نقلاً عن متابعين للعلاقات الجزائرية الفرنسية إلى التزامن بين قرار الجزائر استدعاء سفيرها بباريس وبين تصريحات نقلتها الصحافة الفرنسية عن الرئيس الفرنسي حاول فيها التهجم على مؤسسات الدولة الجزائرية وبالأخص المؤسسة العسكرية.

وكانت وزارة الخارجية الجزائرية استدعت الأربعاء الماضي السفير الفرنسي لدى الجزائر على خلفية قرار الحكومة الفرنسية الأحادي القاضي بخفض عدد التأشيرات الممنوحة للجزائريين وأبلغته احتجاجاً رسمياً من الحكومة الجزائرية على “القرار الأحادي الذى تم اتخاذه دون تشاور مسبق مع الجانب الجزائري” مؤكدة أن هذا “القرار الذى يؤثر سلباً في حركة تنقل الجزائريين إلى فرنسا يتنافى مع احترام حقوق الانسان والالتزامات التي تعهدت بها الحكومتان”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق