أخبار مهمةسورية

أم الفقير ترفع سعر أكل الدرويش.. «المسبحة والفلافل».. بالألاف!!


رفعت محافظة دمشق أسعار كل من الفلافل والفول والمسبحة والمعجنات وسندويشة البطاطا، وذلك في نشرة أسعارها الجديدة.

وقال موقع الاقتصادي إن “المكتب التنفيذي لمحافظة دمشق حدد نشرة أسعار جديدة للفول والمسبّحة والفلافل والمعجنات، لتصبح سندويشة الفلافل بـ 1200 ليرة سورية، وسندويشة البطاطا بـ 1500 ليرة، وكيلو المسبّحة بـ 4200 ليرة، وأجرة تصنيع قرص المعجنات بـ 100 ليرة”.

أسعار الحمص والفول

وأضاف أن “كيلو المسبحة (نسبة الطحينة 20 بالمئة) تحدّد بـ 4200 ليرة سورية، وكيلو الحمص المسلوق بـ 2400 ليرة سورية، وكيلو الفول المسلوق بـ 2000 ليرة”. مشيراً إلى أن “صحن المسبحة بالزيت أو صحن الفول بالزيت أو صحن حمص حب بالزيت مع سرفيس وخبز (200 غرام) تحدد بـ 1800 ليرة”.

وبحسب نشرة الأسعار “تحدد صحن حمص بالزيت واللبن أو صحن فول بالزيت واللبن مع سرفيس وخبز (200 غرام) بـ 2000 ليرة، وزبدية فتة بالسمن أو فتة بالزيت مع سرفيس 3 أنواع (500 غرام) بـ 2300 ليرة”.

وأما “صحن البيض (بيضتان) المقلي بالزيت أو السمنة مع سرفيس وخبز بـ 1800 ليرة، وصحن متبل بالزيت مع سرفيس وخبز بـ 1700 ليرة، وصحن حمّص بالزيت واللبن مع سرفيس وخبز بـ 1900 ليرة”.

أسعار الفلافل والسندويش

وذكر الموقع أن “قرص الفلافل (22 غرام) تحدد بـ 90 ليرة سورية، وسندويشة الفلافل بخبز سياحي أو مشروح مع بندورة ولبن ومخلل (4 أقراص) بـ 900 ليرة، وسندويشة الفلافل بخبز سياحي أو مشروح مع بندورة ولبن ومخلل (6 أقراص) بـ 1200 ليرة، وسندويشة الفلافل بخبز صمون مع بندورة ولبن ومخلل (6 أقراص) بـ 1300 ليرة”.

وتحدد سعر “سندويشة البطاطا بخبز صمون مع كاتشب وسلطة إيطالية (100 غرام بطاطا) بـ 1500 ليرة، وسندويش مرتديلا بخبز صمون وكاتشب (80 غ مرتديلا) بـ 1300 ليرة، وسندويش مرتديلا بجبنة القشقوان وبخبز الصمون (60غ مرتديلا و20 غ قشقوان) بـ 1700 ليرة”.

وبالنسبة لـ “سندويشة الهمبرغر مع البيض والبطاطا والكاتشب والمخلل (60غ لحمة، 40غ بطاطا، بيضة) فقد أصبحت بـ 2500 ليرة، وسندويشة همبرغر والبطاطا والكاتشب والمخلل (60غ، 40غ بطاطا) بـ 2200 ليرة، وسندويشة بيض مسلوق بخبز صمون أو سياحي مع بندورة (بيضة واحدة) بـ 1000 ليرة، وسندويشة بيض مسلوق بخبز صمون أو سياحي مع بندورة (بيضتان) بـ 1300 ليرة”.

ووفق الموقع “تحددت سندويشة اللبن المصفى بخبز صمون أو سياحي مع الزيت وزيتون (50 غ لبنة) بـ 1000 ليرة سورية، وسندويشة جبنة شلل أو حلوم بخبز صمون (80غ جبنة) بـ 1500 ليرة، وسندويشة جبنة قشقوان بخبز صمون (80غ جبنة) بـ 1500 ليرة، وسندويشة قشطة مع مربى بخبز صمون ( 40غ مربى، 40غ قشطة) بـ 1200 ليرة، وسندويشة حلاوة مع زبدة نباتية بخبز صمون (50غ حلاوة و20غ زبدة) بـ 1200 ليرة”.

وأصبحت “سندويشة المقالي المتنوعة بخبز صمون أو سياحي مع مخلل وبندورة (100غ مقالي) بـ 1400 ليرة، وسندويشة لحم دجاج بخبز صمون مع مخلل وسلطة (80غ لحم فروج) بـ 2700 ليرة، وسندويشة سودة دجاج بخبز صمون أو سياحي مع مخلل وسلطة (80 غ سودة) 2500 ليرة”.
أسعار المعجنات
وحددت محافظة دمشق سعر “قرص المعجنات من الجبنة أو الزعتر أو المحمرة أو السبانخ بـ 250 ليرة سورية، وقرص جبنة القشقوان أو المحمرة بالقشقوان أو قرص القشقوان والمرتديلا بـ 500 ليرة، وقرص البيتزا بـ 500 ليرة، وأجرة تصنيع القرص بـ 100 ليرة”.

يذكر أن سندويشة الفلافل تباع منذ فترة في محال دمشق بـ 1300 ليرة سورية، والبطاطا بـ 1500 ليرة، والشاورما بـ 3000 ليرة، في الوقت الذي كانت محددة في نشرة مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابعة للنظام في دمشق بـ 600 ليرة للفلافل، و800 ليرة للبطاطا، و1500 للشاورما. وفق موقع (الاقتصادي).

ويقول أصحاب محال الفلافل والبطاطا في دمشق إن “الارتفاع الحالي في أسعار السندويش، سببه ارتفاع أسعار المواد الأولية لا سيما زيوت القلي والبقوليات والمخلل والخبز والصمون والغاز والمازوت الصناعي”.
أسباب ارتفاع أسعار الوجبات السريعة والصندويش بدمشق
وكانت صحيفة (الوطن) الموالية نقلت في أيلول الفائت عن أحد أصحاب محال بيع الوجبات السريعة في دمشق أن “هناك عدة أسباب لارتفاع أسعار الوجبات السريعة والسندويش أهمها حالياً نقص الغاز الصناعي حيث وصل سعر الأسطوانة في السوق السوداء لأضعاف مضاعفة عن سعرها النظامي ليتجاوز الـ 90 ألف ليرة سورية”.

وأضاف أن “بعض المواد الغذائية الضرورية لا يمكن شراؤها وتخزينها لفترة طويلة كالمايونيز والخبز، لكونها موادّ تُأكل طازجة، وثانياً لصعوبة حفظ بعض المواد بآلية التبريد بسبب ازدياد ساعات تقنين الكهرباء ما يضطرهم لشراء المواد الأولية بشكل يومي هرباً من فسادها وخاصة في فصل الصيف”.

وأوضح أن “أصحاب المحال يضطرون لتأمين بدائل للطاقة الكهربائية من أجل تشغيل بعض الآلات كاستخدام المولدات الكهربائية وتأمين وقود لها بأسعار مرتفعة، الأمر الذي ينعكس سلباً على أسعار الوجبات والسندويش”.

وأشار إلى “توجه المواطنين أخيراً بنسبة 70 في المئة إلى الأصناف الشعبية كالفلافل والبطاطا رغم ارتفاع أسعارها إلا أنها تبقى مقبولة نسبياً لدى البعض”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق