أخبار مهمةسوريةعربي ودولي

حاملة الطائرات الروسية تبداً مناوراتها قبالة السواحل السورية


وصلت مجموعة حاملة الطائرات الروسية التي تتكوّن من الطراد “بطرس الأكبر” و”الأميرال كوزنيتسوف” التي أرسلت لتعزيز القوّات العسكرية الروسية في سوريا، إلى الساحل السوري، وفق ما أعلنه سيرغي أرتامونوف قائد الحاملة.

وقال أرتانوموف لقناة “روسيا 1” إن “سفن مجموعة حاملة الطائرات الروسية وصلت إلى المنطقة المحددة في شرق البحر المتوسط. وإنها تقوم بأداء مجمل مهامها في المياه وستناور إلى الغرب من الساحل السوري”.

وأشار قائد “بطرس الأكبر” فلاديسلاف مالاهوفسكي بدوره، أن الطائرات الحربية التابعة لدول أخرى تخشى الاقتراب من السفن الروسية أقل من 50 كيلومترا مما يدل بوضوح على قدرة الطراد النووي الروسي. وردا على سؤال حول تزود السفن الروسية بالوقود في إسبانيا خلال رحلتها إلى البحر المتوسط، قال قائد “الأميرال كوزنيتسوف” إن السفن أبحرت بدون مساعدة من أحد، وذلك بسبب ما لديها من دعم ذاتي. وتابع، أن طائرات حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” تقوم بطلعات “يومية تقريبا” وتتدرب على التعاون والتنسيق مع مطار عسكري ساحلي قريب.

جولان تايمز – خلود حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق