أخبار مهمةسورية

اغتيال مسؤول المصالحة بـ “وادي بردى”


قالت مصادر محلية منذ قليل، أن المجموعات الإرهابية المتواجدة بمنطقة وادي بردى قد اغتالت اللواء المتقاعد أحمد الغضبان المكلف بإدارة ملف وادي بردى بريف دمشق بطلقة قناص، أثناء خروجه مع ورش الصيانة من نبع الفيجة بعد انجاز المرحلة الأولى من إصلاح النبع، وقد توفي على إثر جروح بليغة أثر الإصابة”.
يذكر أن اللواء أحمد الغضبان تولى رسميا ملف إدارة شؤون منطقة عين الفيجة، التي ينحدر منها، ومسؤولية أمن نبع عين الفيجة وضمان تدفق المياه إلى العاصمة السورية.

وجاء تولي الغضبان لهذا الملف بناء على اتفاق بين الحكومة السورية والمسلحين تم بموجبه وقف إطلاق النار في وادي بردى بعد أسابيع من الاشتباكات أدى إلى قطع المياه عن أكثر من 5 ملايين شخص يعيشون في دمشق.

يأتي هذا التطور بعد اتفاق الجيش ووالمجموعات المسلحة الناشطة في وادي بردى على إعلان هدنة في المنطقة الاستراتيجية التي شهدت اشتباكات مستمرة بين الجانبين أدت إلى انقطاع توصيل المياه للعاصمة.

وقد شمل الاتفاق عشر قرى، وتم تسوية أوضاع  1200 (من المسلحين)، تمهيداً لعودتهم.

بالسياق ذاته، قالت مصادر عسكرية أن وحدات الجيش العربي السوري استعاد السيطرة  قريتي بسيمة وعين الخضرة في وادي بردى.

جولان تايمز – خلود حسن

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق