أخبار مهمةسورية

أنباء عن وصول البغدادي لريف الحسكة


أفادت مصادر محلية من ريف الحسكة الجنوبي بأن زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي، كان قد وصل إلى بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي (جنوبي مدينة الحسكة بنحو 100 كم)، وسط استنفار أمني شديد في البلدة يوم أمس الجمعة، بعد وصول سيارات تابعة للتنظيم من جهة الحدود السورية- العراقية إلى البلدة.

وكشفت المصادر أن مجيء البغدادي إلى مركدة، يأتي بعد تراجع التنظيم وخسارته العديد من مناطق سيطرته في سورية، مشيرة إلى أن صحة هذه الأنباء عن وصوله، ستكون لإعادة هيكلية التنظيم في سورية، ولإعطاء دفعة معنوية لمسلحيه، الذين بدأوا بالانهيار أمام الضربات الجوية وخسارتهم للعديد من مناطقهم.

وأكدت المصادر إن لم تكن هذه الأنباء صحيحة فهي تأتي لكسب الثقة ولرفع معنويات عناصر التنظيم  فقط، في ريف الحسكة الجنوبي وفي مدينتي الرقة ودير الزور.

وفي السياق ذاته فقد أكدت مصادر أخرى مطلعة من ريف الحسكة الجنوبي أن شخصيات وقيادات كبيرة في تنظيم “داعش”، كانت قد وصلت يوم الأربعاء الماضي من العراق إلى بلدة مركدة، التي تعتبر آخر معاقل تنظيم “داعش” في ريف الحسكة الجنوبي.

وأضافت المصادر أن اجتماعاً كان قد عُقد بين والي بلدة مركدة والقيادات القادمة من العراق، ما دفع بالتنظيم إلى أخذ احتياطات أمنية مشددة وسط انتشار كثيف لعناصره في البلدة، مشيرة إلى أن التنظيم قام بنشر قوة إضافية حول بلدة مركدة تحسّباً لأية هجمات قد تحصل من قبل ما يُسمّى بقوات سوريا الديمقراطية.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، قد أعلن سابقاً عن استهدافه لزعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي العام الماضي، فيما أشارت وسائل أنباء متعددة عن مقتله إثر استهداف تواجده في إحدى المقرات التابعة للتنظيم في العراق.

في الوقت الذي كانت تُشير فيه مصادر إعلامية متفرّقة، عن انتقال زعيم التنظيم من العراق إلى مدينة الرقة عاصمة التنظيم ومعقله الرئيسي في سورية العام الماضي أيضاً.

جولان تايمز- خلود حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق