أخبار مهمةسورية

وقفة تضامنية مع أهالي كفريا والفوعة المحاصرتين


نفذ طلاب جامعة حلب وقفة تضامنية مع أهالي بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين منذ عامين من المجموعات الارهابية التي قطعت عن البلدتين المساعدات الغذائية والدوائية والإنسانية وامعنت في قصفهما بشتى أنواع الأسلحة.

وأشار محافظ حلب حسين دياب إلى أن هذه الوقفة للتضامن مع أهالي بلدتي كفريا والفوعة وتحية لصمودهم في وجه المجموعات الإرهابية مؤكدا أن جرائم الإرهابيين وحصارهم لن يؤدي إلا لمزيد من المقاومة من الأهالي والتمسك بالأرض وحب الوطن.

وجدد محافظ حلب الثقة بأن أبطال الجيش العربي السوري ماضون في دحر المجموعات الإرهابية عن أرض الوطن ومستمرون في تحقيق الانتصارات والعمل على كسر الحصار وتخليص الأهالي من ظلم الإرهاب في كفريا والفوعة.

وبين أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار أن استمرار الحصار على البلدتين وحرمان الأهالي من الطعام والشراب والدواء هو “جريمة ترتكب بحق الإنسانية ويعاقب عليها القانون الدولي وهي سابقة خطرة تهدف لتجويع الأطفال والشيوخ والنساء” مؤكدا أن قوات الجيش العربي السوري التي استطاعت فك الحصار عن أهالي حلب ستكمل المشوار وستعمل على فك الحصار عن البلدتين وتحريرهم من وحشية واعتداءات المجموعات الإرهابية.

ولفت أمين فرع جامعة حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أن أهالي كفريا والفوعة أصبحوا رمزا للصمود في وجه الحصار الخانق الذي تفرضه أدوات الإرهاب عليهم.

جولان تايمز – خلود حسن

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق