أخبار مهمةسورية

مجلس الأمن يدين مجزرة الفوعا وكفريا


أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الوحشي والجبان الذي وقع في منطقة الراشدين بمدينة حلب.

وأعرب أعضاء المجلس في بيان صادر اليوم عن تعاطفهم العميق وتعازيهم لأسر الضحايا وللشعب السوري مؤكدين أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين.

ولفت أعضاء مجلس الأمن إلى أن أي أعمال إرهابية هي أعمال إجرامية لا يمكن تبريرها بصرف النظر عن دوافعها وتوقيتها ومرتكبيها.

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة مثل هذه الأعمال الإرهابية إلى العدالة.

وكان إرهابيون فجروا يوم السبت الماضي سيارة مفخخة في منطقة الراشدين حيث تجمع الحافلات وسيارات الإسعاف التي تنقل 5 آلاف مواطن من أهالي كفريا والفوعة ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات المدنيين أغلبهم من الأطفال والنساء ووقوع دمار كبير بالحافلات وسيارات الإسعاف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق